• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

فرانكلين البريطانية تعرض دفنس سيل

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 17 فبراير 2007

تستعرض عدد من الشركات العالمية المتخصصة في الصناعات الدفاعية آخر ما توصلت إليه التكنولوجيا الحديثة في الصناعات الدفاعية والعسكرية، وذلك على هامش فعاليات معرض ومؤتمر الدفاع الدولي الثامن ''آيدكس ،''2007 حيث أعلنت شركة ''جيه آند إس فرانكلين لميتد'' البريطانية أنها ستقوم ولأول مرة خلال معرض ''آيدكس ''2007 بعرض نظام ''دفنس سيل'' الجديد متعدد الأغراض والمخصص لحماية المنشآت العسكرية والدفاعية، ويوفر النظام الجديد الحماية للمعسكرات والمناطق العسكرية من خلال توفير جدار دفاعي مضاد للرصاص بارتفاع 10 أمتار.

ويتكون النظام الجديد من عدد من الخلايا والأكياس المصنعة من أقمشة خاصة والتي توظف تقنية ''الجيوتكستايل'' التي يتم تثبيتها على قاعدة متينة وخفيفة الوزن، ومن ثم يتم تعبئتها بالرمال أوالتربة، حيث يمكن تشييد الجدار بشكل لا يمكن تسلقه من قبل المهاجمين.

ويتميز النظام الجديدة بسهولة نقله وتشييده، وبالتالي هو مثالي للمناطق العسكرية النائية وخاص في المناطق الصحرواية، حيث يمكن نقله في حاويات صغيرة خفيفة الوزن، وتتحوي الحاوية الواحدة بطول 13 مترا على مواد كافية لإنشاء جدار آمني بطول كيلومتر واحد وبارتفاع مترين وبعرض مترين. ويمكن استخدام نظام ''دفنس سيل'' في تشييد الجدران الأمنية حول المعسكرات ونقاط المراقبة الأمنية على الطرق بارتفاعات مختلفة وغير محددة، كما يمكن استخدامه في تعزيز التحصينات الدفاعية للمستودعات ومراكز التخزين، ويمكن نشر واستخدام الجديد في مختلف البيئات ومن السهل بمكان تشييده باستخدام أي مادة متاحة للتعبئة.

من جانبه رحب متحدث باسم معرض آيدكس 2007 بقيام شركة ''جيه آند إس فرانكلين لميتد'' بعرض التقنية الجديدة خلال فعاليات المعرض، مبيناً أنها ستكون محط اهتمام الكثير من المتخصصين نظراً لاستخداماتها الأمنية والدفاعية المتميزة.

ويتم استخدام النظام الجديد الذي يتميز بأنه صديق للبيئة من قبل القوات البريطانية لتحصين قواعدها العسكرية في أفغانستان حالياً، بالإضافة إلى عدد آخر من الاستخدامات والتطبيقات المختلفة، وسيتم عرض الجدران الدفاعية القائمة على نظام '' دفنس سيل'' في المركز الرئيسي لمعرض آيدكس ،2007 بالإضافة إلى المعرض البحري المرافق لفعاليات المعرض في ميناء زايد في مدينة أبوظبي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال