• الأربعاء 07 رمضان 1439هـ - 23 مايو 2018م

530 جريحا في عموم البلاد

31 قتيلا في بورسعيد وصدامات في مدن مصرية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 27 يناير 2013

ا ف ب

تواصلت الصدامات حتى وقت مبكر اليوم الأحد في عدة مدن مصرية بعد أعمال العنف التي وقعت السبت في بورسعيد حيث قتل 31 شخصا في مواجهات تلت صدور أحكام الإعدام بحق 21 شخصا في قضية المأساة التي شهدها ملعب المدينة العام الماضي.

وبدأت أعمال العنف في بور سعيد غداة الذكرى الثانية لاندلاع الانتفاضة ضد نظام الرئيس السابق حسني مبارك الجمعة حيث قتل تسعة أشخاص وأصيب 530 بجروح في كافة أنحاء البلاد في اشتباكات بين الشرطة ومتظاهرين.

في القاهرة، تواصلت الصدامات حتى الفجر قرب ميدان التحرير بين مجموعات معارضة وقوات الأمن حيث أطلق الغاز المسيل للدموع، كما قال شهود.

وقام متظاهرون بسد طريق جسر 6 اكتوبر على طريق سريع يربط شرق العاصمة وغربها فيما حصلت صدامات على الكورنيش أيضا.

وتواصلت المواجهات ليلا في بورسعيد حيث قتل 31 شخصا بحسب حصيلة جديدة موقتة من وزارة الصحة منذ صباح السبت. وانتشر الجيش في المدينة لحماية المباني العامة والمواقع الحساسة.

واندلعت الاشتباكات في بورسعيد بعد دقائق من إصدار محكمة الجنايات التي انعقدت في ضاحية التجمع الأول بشرق القاهرة حكما بإعدام 21 شخصا من مشجعي نادي المصري في قضية مقتل 74 شخصا في استاد المدينة بعد مباراة في فبراير 2012 ضد نادي الاهلي. لكن بعض سكان بورسعيد اعتبروا الحكم سياسيا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا