• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

محمد بن زايد ولافروف يستعرضان العلاقات وجهود تسوية الملف النووي الإيراني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 فبراير 2007

استقبل الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة مساء أمس معالي سيرجي لافروف وزير خارجية روسيا الاتحادية الذي يزور الدولة في إطار جولة تشمل عددا من دول المنطقة.

ورحب سموه خلال اللقاء الذي حضره سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية بزيارة وزير خارجية روسيا الاتحادية والوفد المرافق، مشيدا بتطور العلاقات الثنائية والتعاون المشترك بين الإمارات وروسيا. وأكد سموه الحرص على تعزيز التعاون بين البلدين في شتى المجالات، مجددا ترحيبه بقطاع الأعمال والاستثمار الروسي في دولة الإمارات.

وأطلع وزير الخارجية الروسي الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان على نتائج الجولة التي قام بها الرئيس الروسي بوتين مؤخرا في عدد من دول المنطقة، مؤكدا أن بلاده عازمة على مواصلة جهودها من أجل العمل على استئناف مفاوضات السلام وإيجاد حل سلمي لأزمة الملف النووي الإيراني.

وأكد الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان مجدداً دعم دولة الإمارات لجهود إحلال السلام العادل في المنطقة، مشيرا سموه إلى ضرورة استثمار الأجواء المشجعة التي خلفها اتفاق مكة بين الفلسطينيين لتحريك عملية السلام وإنهاء معاناة الشعب الفلسطيني.

وأكد سموه دعم دولة الإمارات لجهود اللجنة الرباعية من أجل الوصول إلى تسوية سلمية وعادلة في الشرق الأوسط.

كما أعرب سموه عن تأييد دولة الإمارات للجهود الرامية إلى الوصول إلى تسوية سلمية لأزمة الملف النووي الإيراني.

وأكد سموه أهمية وقف دوامة العنف ورفع المعاناة عن الشعب العراقي من أجل بناء العراق المستقر والموحد. ''وام''

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال