• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م
  01:27     شرطة عجمان تخفض المخالفات المرورية بنسبة 50%     

القرقاوي: توجيهات القيادة حولت القمة إلى مؤسسة عالمية تستشرف مستقبل العالم

الدورة السادسة للقمة العالمية للحكومات 11 فبراير 2018

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 16 فبراير 2017

دبي (الاتحاد)

أعلن معالي محمد بن عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل رئيس القمة العالمية للحكومات عن تنظيم الدورة السادسة للقمة العالمية للحكومات في 11 و 12 و13 فبراير 2018.

وبهذه المناسبة أكد معاليه بأن القمة تعمل وفق الرؤية الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لتتبوأ دولة الإمارات المكانة المتميزة التي تليق بها في الساحة الدولية.

وأضاف أن رؤية القيادة الرشيدة ومتابعتها عملت على الارتقاء بمكانة القمة العالمية للحكومات من حدث دولي متميز إلى مؤسسة عالمية استثنائية تجمع الحكومات والمنظمات الدولية والقطاع الخاص والقادة والمسؤولين والعلماء والخبراء في كافة المجالات ليسهموا في استشراف مستقبل العالم ورسم ملامحه.

وأضاف القرقاوي أن النجاحات التي تحققت في الدورة الخامسة رفعت مستوى التحدي أمام مؤسسة القمة العالمية للحكومات لتقديم طرح نوعي يسهم في استشراف المستقبل ويساعد حكومات العالم وشعوبها على التعامل مع التحديات الاقتصادية والاجتماعية والطبيعية وكيفية تسخير التقدم التقني لتحقيق التنمية المستدامة، مؤكداً أن المؤسسة ستستمر في بحث تحديات القرن الواحد والعشرين والتوجهات العالمية المستقبلية ودراسة كافة التوقعات والآثار المترتبة ووضع السيناريوهات المثالية الكفيلة بضمان مستقبل أفضل للأجيال الحالية والقادمة.

وأشار القرقاوي إلى أن مؤسسة القمة العالمية للحكومات مستمرة بعملها على مدار العام فيما يتصل بإنتاج المعرفة لحكومات المستقبل وخصوصاً في الدراسات والأبحاث التي تسهم باستشراف المستقبل في كافة القطاعات، ونوه معالي الوزير بأن المؤسسة تعمل على إطلاق عدد من التقارير والمؤشرات التنموية العالمية بالإضافة إلى مواصلة بناء الشراكات مع أهم المنظمات الدولية وضمان مساهمتهم الفاعلة في نجاح مخرجاتها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا