• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

البطولة تنطلق بمشاركة 320 مطية في 4 فئات

الهجن تركض اليوم إلى ناموس «خليجية الدمام»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 17 أكتوبر 2015

عبدالله عامر (النعيرية)

تنطلق مساء اليوم منافسات سباقات الهجن ضمن دورة الألعاب الخليجية الثانية المقامة بالسعودية، حيث تشارك في التحديات التي تقام في ميدان الملك فهد بالنعيرية 230 مطية تمثل 4 دول هي السعودية والإمارات وسلطنة عمان وقطر. وحددت اللجنة التنظيمية الخليجية لسباقات الهجن 4 فئات للهجن المشاركة وهي اللقايا لمسافة 3 كلم والإيذاع 4، والثنايا لمسافة 5 كلم، والحول والزمول لمسافة 6 كلم. وعقدت اللجنة المنظمة الاجتماع الفني في مقر إقامة البعثات بفندق اليمامة بالدمام.

وثمن معالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة رئيس اتحاد سباقات الهجن رئيس نادي أبوظبي لسباقات الهجن، رعاية القيادة السعودية للدورة، مؤكداً الاهتمام الكبير الذي تحظى القطاعات الرياضية ومنتسبيها في الخليج من أصحاب الجلالة والسمو قادة دول مجلس التعاون الخليجي، وأعرب معاليه عن ثقته الكاملة في نجاح الدورة للإمكانيات البشرية والفنية الهائلة بالإضافة للبنية التحتية الرياضية لها، وقال معاليه «رياضة الآباء والأجداد تمضي نحو الأمام دائماً بفضل توجيهات أصحاب الجلالة والسمو قادة دول مجلس التعاون الخليجي، وذلك ضمن مسيرة العمل الرياضي المشترك والتي تعكس خصوصية مجتمعنا، موضحاً أن إحياء هذه الرياضة بصورة حضارية يمثل الجوانب الاجتماعية والثقافية المواكبة للتطور المتسارع لجميع مظاهر الحياة. وأثنى معاليه على الدور الكبير والجهود المتميزة للرئاسة العامة للشباب والرياضة واللجنة الأولمبية السعودية بقيادة الأمير عبد الله بن مساعد بن عبد العزيز واللجنة المنظمة العليا للدورة برئاسة الأمير عبد الحكيم بن مساعد بن عبد العزيز وجميع الجان التنظيمية للبطولة متمنياً لجميع المشاركين التوفيق والنجاح.

وعبر الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني رئيس اللجنة القطرية لسباقات الهجن، عن سعادته واعتزازه للمشاركة بالدورة، مؤكداً أن الدعم السعودي يحمل تأكيداً على مدى الاهتمام الذي تحظى به الرياضة في المملكة بشكل عام ودول الخليج بشكل خاص، وأكد أن الهجن القطرية ستكون جاهزة للمشاركة في الدورة الخليجية وننتظر نتائج إيجابية وذلك للمكانة الكبيرة التي تعيشها هذه الرياضة في دولة قطر، وثمن الشيخ حمد بن جاسم الدور الكبير للجنة الأولمبية الخليجية في إنجاح الحدث وذلك للكوادر الفنية والبشرية المتواجدة في المملكة مما يعزز من نجاحها لتحقيق أهدافها، متمنياً للجميع النجاح والتوفيق في تنظيم الحدث، وقدر الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني الجهود الكبيرة للأمير عبد الله بن مساعد بن عبد العزيز آل سعود الرئيس العام لرعاية الشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية السعودية وذلك بتوفير جميع السبل لإخراج هذا الحدث بأبهى صورة.

وأعرب مبارك الشهواني عضو اللجنة التنظيمية الخليجية لسباقات الهجن، عن سعادته بتواجد جميع المشاركين في دورة الألعاب الخليجية الثانية والمقامة بالدمام، وقال الشهواني: «السعادة اكتملت بدخول رياضة سباقات الهجن والتي تمثل رياضة الآباء والأجداد في دول الخليج إلى الألعاب في الدولة ونتمنى أن تتطور هذه المشاركات إلى الألعاب الأولمبية، وتتويج الفائزين بالميداليات الذهبية ومشاركة الملاك بأسماء دولهم يعتبر إضافة إلى هذه الرياضة، حيث سيبحث المالك عن إنجاز لبلده وهذا ما يعني الكثير للقائمين على تلك الرياضة وتعتبر دفعة إلى الأمام، وثمن الشهواني دعم القيادات والحكومات في دول مجلس التعاون الخليجي في إقامة أول سباقات الهجن بهذا المستوى ونطمح معها الوصول إلى أعلى المراتب، وتوقع الشهواني ارتفاع مستوى التنافس لكون الجميع قد جاء بصفوة الحلال وهو ما يعني أن الإثارة ستكون حاضرة إلى أبعد مدى.

سلطان بن حمدان: الإمكانات البشرية والفنية الهائلة تجعلنا نثق في نجاح الدورة ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا