• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

الطاهر توج الفائزين

مسعدبور بطل «آسيوية شطرنج الشباب» في بيشكيك

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 17 أكتوبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

توج الإيراني مسعود مسعدبور بلقب بطل آسيا للشباب تحت 20 سنة، بعدما حصد الميدالية الذهبية برصيد 7.5 نقطة، بينما حل في المركز الثاني وحصد الميدالية الفضية اللاعب الهندي سونيدلوث برصيد 7 نقاط، ثم جافان بخيت نيما لاعب إيران الذي حل في المركز الثالث برصيد 6 نقاط.

وعلى مستوى الشابات، فازت باللقب لاعبة أوزبكستان توقيرجونوفا برصيد 7.5 نقطة وهو نفس رصيد اللاعبة ماريا إيفانا من الهند التي حلت في المركز الثاني طبقا لأنظمة كسر التعادل بينما جاءت في المركز الثالث برصيد 6.5 نقطة لاعبة الهند نانديدا

واختتمت البطولة في مدينة بيشكيك في جمهورية قيرغيزستان، والتي نظمها اتحاد قيرغيزستان للشطرنج بمشاركة 50 لاعباً ولاعبة من 10 دول آسيوية.

وقام هشام علي الطاهر الأمين العام للاتحاد الآسيوي للشطرنج، بتتويج الفائزين في حفل ختام رائع بحضور جولميرا جودايبردييفا مديرة مكتب رئيس جمهورية قيرغيزستان ألمظ بك أتامبييف، وبحضور ميلان توربانوف رئيس اتحاد قيرغيزستان للشطرنج، وحسن تورداليف المشرف الفني من الاتحاد الآسيوي رئيس المنطقة الآسيوية الرابعة ونائب رئيس اتحاد أوزبكستان للشطرنج، وأوسوبالييف مدير إدارة الرياضة باللجنة الأولمبية الوطنية.

وأكد الطاهر أن سياسة الاتحاد الآسيوي تحرص على تنظيم البطولات القارية في العديد من الدول الآسيوية، ومنها دول استضافت بطولات قارية لأول مرة وذلك بهدف تطوير جميع الجوانب المتعلقة باللعبة، من منظمين وحكام وإداريين وفنيين والارتقاء بالمستوى الفني والمبادئ العامة للعبة في مختلف البلدان الآسيوية.

وأوضح أن العام الحالي شهد انضمام دول جديدة إلى سجل الدول المستضيفة للبطولات القارية مثل كوريا، التي استضافت بطولة آسيا للناشئين للفئات العمرية، وسلطنة بروناي التي استضافت بطولة آسيا الفردية للهواة، وسنغافورة التي استضافت بطولة آسيا لطلاب المدارس، بالإضافة إلى دول رائدة ومميزة في استضافة البطولات الآسيوية مثل الصين والهند وإيران والإمارات.

كما استضافت دول لأول مرة بطولات المناطق مثل طاجيكستان وسلطنة عمان وفيتنام ونيبال ونيوزيلندا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا