• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

سقوط قذائف على مخيم للنازحين في مقديشو

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 فبراير 2007

مقديشو - رويترز: أصيب ستة صوماليين في سقوط قذائف ''مورتر'' امس على مخيم للنازحين ومنطقة سكنية بشرق مقديشو، في أحدث موجة من الهجمات شبه اليومية في العاصمة الصومالية.

واستهدف المهاجمون منطقة الميناء في مقديشو حيث تسببت الهجمات شبه اليومية في فرار مئات السكان بينما تسعى الحكومة الصومالية المؤقتة جاهدة لفرض الأمن.

وذكر عبدي عبد الله وهو من سكان مقديشو ''كنت أقود في ميدان تاربونكا حين سقطت قذيفة مورتر فجأة على الجانب الآخر من الطريق في منطقة سكنية، وبدأ الناس في الفرار.'' .ويقع ميدان تاربونكا في شرق مقديشو وهو موقع كان مقاتلو ''المحاكم'' يعقدون فيه اجتماعات حاشدة بشكل منتظم اثناء حكمهم لمقديشو الذي استمر ستة اشهر.

وقال شاهد يدعى مختار عبدي إن القنبلة سقطت قرب منزل وأصابت فتاة إصابة طفيفة، ودمر المنزل وألحقت الشظايا أضرارا بحوائط منازل مجاورة. وقال عامل بالميناء ذكر ان اسمه محمد إن ثلاث قذائف مورتر سقطت على المنطقة. وأضاف ''واحدة سقطت قرب البحر والأخرى سقطت على السجن المركزي المجاور للميناء فيما سقطت الثالثة داخل الميناء. وقال شاهد ''سقطت قذيفة مورتر على مخيم للنازحين، أصابت خمسة أشخاص.''

ومع انزلاق مقديشو الى مزيد من الفوضى من المقرر نشر قوات حفظ سلام اوغندية في المدينة في إطار بعثة تابعة للاتحاد الافريقي لاعادة الاستقرار الى المدينة التي تسودها الفوضى منذ الإطاحة بالدكتاتور محمد سياد بري عام .1991 وأعلن الجيش الاوغندي أن من الممكن أن تدخل قواته مطلع الأسبوع المقبل لتأمين العاصمة فيما ينتظر الاتحاد الافريقي وصول قوات من دول أخرى الى مدن صومالية أخرى.