• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

خلال تكريم الجهات المتعاونة والموردين والإعلاميين

الشيخة فاطمة بنت مبارك: شراكة «التنمية الأسرية» مع المجتمع نموذجية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 27 يناير 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد )

ثمنت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، «أم الإمارات». دور الشركاء الإستراتيجيين للمؤسسة، ودعمهم للعمل الاجتماعي الذي تقوم به المؤسسة، مما جعل من هذا التعاون نموذجاً في الشراكة الفاعلة والمثمرة التي تصب في صالح الفرد والأسرة على حد سواء. جاء ذلك في الحفل الذي نظمته المؤسسة مساء أمس الأول لتكريم الشركاء الاستراتيجيين والإعلاميين والموردين.

وأكدت سموها، في الكلمة التي ألقاها معالي علي سالم الكعبي رئيس مجلس أمناء مؤسسة التنمية الأسرية - نيابة عن سموها - أن هذا التكريم يأتي للشركاء الذين قطعوا والمؤسسة شوطاً كبيراً في تحقيق العديد من الإنجازات في مجتمع إمارة أبوظبي، تلك الإنجازات التي لم تتحقق لولا شراكتهم مع المؤسسة، ودعمهم الإستراتيجي والإعلامي واللوجستي لها.

وأعلنت سموها عزم مؤسسة التنمية الأسرية تطبيق مشروع تشغيل نظامي المناقصات الإلكترونية والتسجيل الإلكتروني للموردين والمقاولين قريباً بالتعاون مع دائرة المالية، وذلك لإتاحة الفرصة للموردين والمقاولين من داخل الدولة ، وخارجها تسجيل وتقديم عروضهم الخاصة بمناقصات المؤسسة إلكترونياً، إذ ستطرح المؤسسة مناقصاتها إلكترونياً من خلال بوابتها الإلكترونية، وهو ما سيمكنها من إتمام كافة مراحل دورة المشتريات إلكترونياً، بدءاً من عملية طلب المواد، مروراً بعمليات الطرح وتسلّم العروض وتقييمها وإجراءات الترسية والتعاقد.

وأشارت سموها إلى أن روح الفريق الواحد تجلّت بين المؤسسة وشركائها بأرقى صورها ومعانيها، حيث قدم الجميع مثلاً أعلى في العمل والاجتهاد والإبداع بهدف تطوير المجتمع، ورفده بكل ما يعزز قيمه النبيلة، مضيفاً أن كل ذلك ما هو إلا ترجمة لرؤية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وتوجيهات الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، مؤكدة سموها أهمية الدعم الذي تقدمه إمارة أبوظبي للمؤسسات الحكومية والأهلية لتشارك جميعها في عملية بناء المجتمع، والارتقاء بتقديم أفضل الخدمات الاجتماعية له، ما يسهم بالضرورة في تحقيق رفاه الأسرة، وتطوير مجالات العمل الاجتماعي واستدامته.

وأكدت سموها أهمية المتابعة المستمرة من قبل سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني، نائب رئيس المجلس التنفيذي، مشيرة إلى ترجمة رؤية المؤسسة في «التنمية الاجتماعية المستدامة لأسرة واعية ومجتمع متماسك».

حضر الحفل مريم محمد الرميثي مدير عام مؤسسة التنمية الأسرية، ومحمد محمد فاضل الهاملي أمين عام مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية، وعبد الله سعيد الدرمكي الرئيس التنفيذي لصندوق خليفة لتطوير المشاريع، وعدد من الشركاء الإستراتيجيين والإعلاميين والموردين وممثليهم من المؤسسات الحكومية والأهلية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض