• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

وسط حضور 24 ألف متفرج باستاد هزاع بن زايد

الأهلي يطيح الزمالك بالثلاثة وينتزع «السوبر التاسعة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 أكتوبر 2015

العين (الاتحاد) وسط أجواء جماهيرية رائعة توج الأهلي بطلاً لكأس السوبر المصري لكرة القدم، بعدما حول تأخره بهدف إلى فوز 3-2 على حساب غريمه الزمالك، في المباراة التاريخية التي استضافها استاد هزاع بن زايد في مدينة العين، بحضور 23 الفا و841 مشجعا، وهي مباراة السوبر المصري الأولى التي تقام خارج مصر، وفي ضيافة الإمارات، وحملت قمة أمس الرقم 221 في تاريخ لقاءات الفريقين منذ أول مواجهة بينهما عام 1917. وافتتح الزمالك التسجيل بهدف عمر جابر في الدقيقة 25، قبل أن يعود الأهلي في الوقت المحتسب بدلاً من الضائع للشوط الأول من ركلة جزاء سددها عبد الله السعيد وسبقتها ركلة جزاء مهدرة لمحمود كهربا مهاجم «الأبيض» في الدقيقة 23، وفي الشوط الثاني أضاف عبد الله السعيد الهدف الثاني للأهلي من ركلة جزاء ثانية في الدقيقة 54، قبل أن يضيف «البديل» مؤمن زكريا الهدف الثالث في الدقيقة 68، في الوقت الذي سجل فيه محمود كهربا الهدف الثاني للزمالك في الدقيقة 90. وعزز الأهلي الذي توج بأول ألقابه المحلية خلال الموسم الحالي أمام غريمه الزمالك المتوج بالدوري والكأس، من أرقامه القياسية في البطولة التي توج بلقبها للمرة التاسعة في تاريخه، وأكد «الأحمر» علو كعبه على أبناء ميت عقبة في نهائي السوبر الرابع بين قطبي الكرة المصرية، حيث تكرر ذلك أعوام 2003 و2008 و2014 و2015 والتي انتهت جميعاً بفوز الأهلي. في المقابل تبخرت آمال الزمالك في التتويج بلقب ثالث خلال الموسم الحالي، ليفشل في زيادة رصيده من ألقاب البطولة التي توج بها مرتين على التوالي الأولى في النسخة الأولى 2001 على حساب غزل المحلة، حيث فاز الفريق «الأبيض» بهدفين مقابل هدف واحد، في حين جاء اللقب الثاني لأبناء ميت عقبة على حساب المقاولون العرب، في النسخة الثانية على التوالي. دفع البرتغالي أوزفالدو فيريرا مدرب الزمالك، والذي افتقد خدمات قائد الفريق حازم إمام بداعي الإصابة بتشكيلة ضمت أحمد الشناوي، حمادة طلبة، علي جبر، أحمد دويدار، أحمد توفيق، طارق حامد، معروف يوسف، عمر جبر، محمد إبراهيم، محمود كهربا، باسم مرسي، في المقابل استهل عبدالعزيز عبدالشافي مدرب الأهلي المباراة بتشكيلة ضمت شريف إكرامي، أحمد فتحي، رامي ربيعة، أحمد حجازي، صبري رحيل، عبدالله السعيد، حسام غالي، حسام عاشور، وليد سليمان، رمضان صبحي، الجابوني مالك إيفونا. واكتست انطلاقة المواجهة المثيرة باللون «الأحمر»، بعد أن شكل هجوم الأهلي أول خطورة حقيقية على مرمى الحارس أحمد الشناوي في الدقيقة 5، في الوقت الذي انتظر فيه الزمالك حتى الدقيقة العاشرة، ليشكل أول تهديد صريح من ركلة حرة، نفذها عمر جابر بالقرب من الراية الركنية أبعدها دفاع الأهلي، أعقبتها محاولة ثانية من كرة هيأها محمود كهربا عالجها رقم 15 بتسديدة قوية مرت فوق مرمى الحارس شريف إكرامي. وجاء الرد الأهلاوي على صحوة أبناء «القلعة البيضاء» بالحصول على أول ركلة ركنية في المباراة في الدقيقة 17 لم تستغل على النحو المطلوب، أعقبتها محاولة ثانية من تمريرة بينية متقنة لحسام غالي وصلت إلى المهاجم إيفونا داخل منطقة جزاء المنافس ليسدد كرة انتهت بين أحضان الحارس أحمد الشناوي في الدقيقة 19. واضطر البرتغالي فيريرا لإجراء التغيير الأول بدخول محمد كوفي بديلاً لعلي جبر المصاب في الدقيقة 20، وكاد عمر جابر أن يضع الزمالك في المقدمة من كرة بينية توغل بها داخل منطقة جزاء الأهلي، وواجه الحارس شريف إكرامي قبل أن يسدد بقوة بيمناه تألق في إبعادها الأخير بصعوبة إلى الركنية في الدقيقة 23، وعاد عمر جابر بعد دقيقتين فقط ليصحح الفرصة المهدرة بتسجيله الهدف الأول مستغلاً هفوة دفاعية للأهلي ليسدد كرة قوية استقرت في أقصى الزاوية اليمنى للحارس إكرامي في الدقيقة 25، ليزيد من اشتعال المواجهة المثيرة. وكاد الجابوني إيفونا مهاجم الأهلي أن يعيد المباراة إلى نقطة البداية بعد أن أطلق تسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء تألق في إبعدها الحارس أحمد الشناوي في الدقيقة 31، ورد الزمالك بهجمه معاكسة حصل على إثرها المهاجم محمود كهربا على ركلة جزاء في الدقيقة 32 إثر مخالفة ارتكبها أحمد فتحي احتج عليها لاعبو «الأحمر» كثيراً، قبل أن ينجح شريف إكرامي في التصدي لركلة الجزاء التي سددها كهربا على الجهة اليمنى في الدقيقة 34. ولم تمنع ركلة الجزاء المهدرة نجوم الزمالك من بسط سيطرتهم على مجريات الجزء الأخير من عمر الشوط الأول رغم المحاولات الأهلاوية المتقطعة، واستفاد أبناء «ميت عقبة» من تقارب خطوط اللعب بين الدفاع والوسط ودقة التمريرات الأرضية بجانب التحركات المزعجة لمحمود كهربا على الجهة اليسرى، ونال حسام عاشور لاعب الأهلي البطاقة الصفراء الأولى بعد مخالفة مع باسم مرسي في الدقيقة 42، وحصل الأهلي على ركلة ركنية في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلاً من الضائع لم تستغل على النحو المطلوب لتصل إلى الحارس الشناوي، واحتسب الإسباني كارلوس فلاسكو حكم المباراة ركلة جزاء ثانية في المباراة، وأولى للأهلي قبل ثوانٍ على انتهاء الشوط الأول، ارتكبها حمادة طلبة، وانبرى لتسديدها عبدالله السعيد وسجل منها هدف التعادل قبل نهاية الشوط الأول. وجاءت انطلاقة الشوط الثاني، على غرار الشوط الأول بأفضلية أهلاوية صاحب المبادرة الهجومية الأولى من رأسية رمضان صبحي التي مرت بعيدة عن مرمى الحارس أحمد الشناوي في الدقيقة 48، ورد الأهلي بهجمة معاكسة لمحمود كهربا الذي أرسل كرة عرضية من الجهة اليمني أبعدها دفاع الأهلي قبل أن تصل للمهاجم باسم مرسي في الدقيقة 49. وحصل الأهلي على ركلة جزاء ثانية في الدقيقة 51 ارتكبها المدافع البديل كوفي مع وليد سليمان نال على أثرها الأول البطاقة الصفراء، وتصدى لتنفيذها المتخصص عبد الله السعيد ليسجل عن طريقها هدفه الشخصي الثاني وهدف التقدم لـ «الأحمر» في الدقيقة 54، وأجرى عبد العزيز عبدالشافي مدرب الأهلي تبديلاً بدخول مؤمن زكريا بديلاً لوليد سليمان في الدقيقة 61، في المقابل استنفذ الزمالك تبديلاته بدخول الثنائي أيمن حفني ومصطفى فتحي بديلين لمعروف سيف ومحمد إبراهيم في الدقيقة 65. وصعب البديل مؤمن زكريا مهمة الزمالك في العودة للمباراة بتسجيله الهدف الثالث في الدقيقة 68 من رأسية بعد كرة عرضية توغل بها المتألق حسام غالي على الجهة اليسرى، وحاول الزمالك تقليص الفارق من تسديدة لباسم مرسي من ركلة حرة استحوذ عليها بنجاح شريف إكرامي في الدقيقة 71. وتسببت لقطة لاعب الأهلي رمضان صبحي في محاولته الوقوف على الكرة في وسط الملعب في توتر أجواء المباراة التي توقفت دقائق عدة بعد مغادرة طاقم التحكيم الإسباني أرضية ملعب المباراة أثر الاحتكاكات بين لاعبي الفريقين، قبل أن تستأنف المواجهة مجدداً بمخالفة للأهلي في الدقيقة 77، وعاد مدرب الأهلي ليجري تبديله الثاني بدخول جون انطوي بديلاً لرمضان صبحي 87. وأنعش محمود كهربا آمال الزمالك بتسجيله هدف تقليص الفارق في الدقيقة 90 بعدما استفاد من تمريرة بينية متقنة لزميله عمر جابر وسط الدافع الأهلاوي عالجها بذكاء على يمين الحارس شريف إكرامي، لتزداد الدقائق الأخيرة من عمر المباراة حماساً وإثارة وسط المؤازرة الكبيرة من جمهور الفريقين، ودفع عبد العزيز عبد الشافي بآخر أوراقه الدفاعية بإشراك محمد نجيب بديلاً لإيفونا في الدقيقة 94. وكاد كهربا أن يدرك التعادل للزمالك من تسديدة مباغتة استحوذ عليها إكرامي في الدقيقة 97، أعقبتها محاولة ثانية لم يكتب لها النجاح قبل أن يطلق حكم المباراة الإسباني صافرة نهاية المباراة بفوز الأهلي 3-2. عبدالله بن محمد يتوج البطل العين (وام) شهد المباراة وتوج الفائزين الشيخ عبدالله بن محمد بن خالد آل نهيان، رئيس مجلس إدارة شركة نادي العين لكرة القدم، ومعالي الدكتور سلطان بن أحمد سلطان الجابر، وزير دولة، رئيس مجلس إدارة المجلس الوطني للإعلام، وسعادة محمد المحمود رئيس مجلس إدارة «أبوظبي للإعلام»، وعارف العواني أمين عام مجلس أبوظبي الرياضي، ووائل السيد محمد جاد سفير مصر لدى الدولة، وأعضاء مجلس إدارة اتحادي الإمارات ومصر لكرة القدم، وناديي الأهلي والزمالك، وجمهور غفير شهد المباراة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا