• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

السفارة المصرية تستعد لاستقبال الناخبين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 أكتوبر 2015

ابراهيم سليم

إبراهيم سليم (أبوظبي)

دعا السفير وائل جاد سفير جمهورية مصر العربية لدى الدولة، المصريين المقيمين بالدولة، إلى المشاركة في الانتخابات البرلمانية القادمة. وأهاب بالمصريين الاطلاع على آلية الاختيار لممثليهم من خلال الدخول إلى موقع اللجنة العليا للانتخابات، والتي لا تتطلب التسجيل المسبق، وكل مصري بلغ السن القانونية ومدرج ضمن القوائم الانتخابية، ويحمل بطاقة الرقم القومي أو جواز السفر المميكن من حقه الإدلاء بصوته، لافتاً إلى أنه تم تحديد يوم غد السبت وبعد غد الأحد لاستقبال الناخبين، للمحافظات في المرحلة الأولى، على أن تكون الإعادة يوم الاثنين 26 أكتوبر الجاري.

ولفت السفير وائل جاد إلى أن السفارة استكملت كافة الترتيبات والتجهيزات الخاصة، باستقبال الناخبين، وتهيئة المناخ الملائم، وتوفير الخدمات اللوجيستية، بما يضمن الاحتفاء بعرس انتخابي وسط جو من الألفة والمودة بين أبناء الشعب المصري، مشدداً على أن السفارة المصرية تقف على مسافة واحدة بين جميع الأطراف، وبين كافة المرشحين

وتضم المرحلة الأولى أبناء المحافظات التالية، الجيزة، والفيوم وبني سويف والمنيا وأسيوط والوادي الجديد وسوهاج وقنا والأقصر وأسوان، والبحر الأحمر والإسكندرية والبحيرة ومرسى مطروح، وهؤلاء من يحق لهم التصويت في المرحلة الأولى لذا لزم التنوية والتنبيه، بدلاً من تحمل مشقة القدوم ويفاجأوا بأن التصويت في المرحلة الثانية.

وأوضح السفير أن المرحلة الثانية ستجرى فيها الانتخابات يومي السبت والأحد 21، و22 نوفمبر ويحق للناخبين المقيمين في الدولة التوجه إلى مقر السفارة للإدلاء بأصواتهم، وتضم محافظات القاهرة والقليوبية والدقهلية والمنوفية، والغربية وكفر الشيخ ودمياط وبورسعيد والإسماعلية وشمال سيناء وجنوب سيناء.

وشدد السفير المصري على ضرورة المشاركة وأهميتها في هذا الاستحقاق الهام، والذي يعد استكمالا لخارطة الطريق التي أعلنها الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، مشدداً على أن المصريين قادرون على أن يرسلوا إلى الدول المتربصة رسائل واضحة عن استكمال خريطة الطريق، ولا عودة للوراء.

وتقدم السفير المصري بالشكر إلى دولة الإمارات العربية المتحدة، مشيداً بالعلاقات التاريخية التي تربط بين البلدين الشقيقين، وأن مصر لن تنسى وقفة الإمارات قيادةً وحكومة وشعباً في دعمها لخارطة الطريق وتأييدها لإرادة الشعب المصري.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض