• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

رداً على فنانات الإمارات..

صناع الدراما: الباب مفتوح للجميع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 أكتوبر 2015

تامر عبدالحميد

تامر عبدالحميد (أبوظبي)

في الوقت الذي عاتبت فيه بعض الفنانات الإماراتيات شركات الإنتاج المحلية لعدم حصولهن على الدعم والاهتمام.. أكد صناع الدراما وأصحاب شركات إنتاج فنية، أن الفنانة الإماراتية مقدرة وفي المقام الأول، رغم أنهم لم ينكروا ضعف تواجدها في الدراما، وأرجعوا الأمر لأسباب أغلبها هن طرف فيها..

وبناء على عتب الفنانات اللاتي صرحن بها في عدد «دنيا» الأسبوع الماضي، حول تقصير شركات الإنتاج في ترشيحهن لأدوار البطولة في الأعمال الدرامية المحلية، ما يقلل من حضورهن وتواجدهن على الشاشة الصغيرة، تواصلت «الاتحاد» مع بعض صناع الدراما وأصحاب شركات إنتاج، لتوضيح الأسباب الحقيقية وراء عدم ترشيحهن بشكل مستمر والاهتمام بتواجدهن في الأعمال الدرامية.

اختيار

اعترف الفنان والمنتج الإماراتي أحمد الجسمي صاحب شركة «جرناس» للإنتاج الفني، بقلة حضور بعض الفنانات الإماراتيات في الأعمال الدرامية، مرجعاً السبب إلى أن المسألة مرتبطة بالأدوار نفسها وقال: كل الفنانات الإماراتيات «على رأسنا» ونتشرف بهن في كل أعمالنا الدرامية، لكن ومع الأسف هناك بعض الظروف التي تحدد اختيار هذه الفنانة من تلك، فمنها ظروف خاصة بالعمل والتي هي مرتبطة بالشخصيات والأدوار، ومنها ظروف خاصة بالفنانة نفسها، لافتاً إلى أن الفنانات اللواتي يشعرن بالتقصير تجاههن، فهناك بعض الأدوار المحددة التي تناسبهن وتخدمهن باعتبارهن فنانان قديرات، مثل دور الأم، وعادة تكون مساحة هذا الدور بسيطة على عكس أدوار الشباب الأخرى، إلى جانب ندرة النصوص في الآونة الأخيرة التي تتحدث عن دور الأم بشكل مفصل وتعطيه المساحة الأكبر.

مسؤولية كبيرة ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا