• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

مصنوعة من خامات فخمة

أرائك على ذوق ماري أنطوانيت

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 أكتوبر 2015

دبي (الاتحاد)

تميزت قطع الأثاث إبان النهضة الأوروبية بكبر حجمها وضخامتها، نظراً لتأثرها بالحضارات الأخرى كالرومانية والإغريقية، ولكن ما إن بلغت النهضة الأوروبية ذروتها في القرن السادس عشر، حتى نشأت حقبة التقدم الثقافي والفني، ما انعكس على المفروشات، فأضحى شكلها أدق وبرزت الخطوط التزيينية بشكل أنعم.

وعلى ضوء هذا النمط كشفت «برجندي ديزاينز» للمفروشات الحديثة تصاميم دمغت بالطابع الفرنسي، الذي ارتبط بأسلوب ماري أنطوانيت ملكة فرنسا، الذي كانت تعد ملكة الموضة في تلك الفترة، حيث عمدت إلى البساطة فلم تكن تهوى الأسلوب المبهرج بقصر فرساي حيث ظهر تفضيلها للأسلوب الكلاسيكي الحديث. وعادة ما تتميز هذه المقاعد بخطوطها المنحنية، وتتسم بقائمة طويلة مزخرفة، وغالباً تكون الذراع صغيرة ومحشوة.

ومن بين أرائك المجموعة قطعة أنيقة وفخمة بمقعد كامل باللون الوردي الفاتح مصممة على الطريقة الفرنسية بأسلوب ماري أنطوانيت مع وسائد ناعمة، واعتمد قماش الأريكة من خامة الدانتيل، تضيف لمسة أناقة وفخامة إلى أي غرفة سواء كانت في المعيشة أو النوم. إلى جانب مقعد آخر صغير الحجم منحني بتصميم ذي طابع ريفي يمنح إحساساً بالدفء، حيث تبرز فيه ساقان صغيران باللون الذهبي، وهذه الأريكة مناسبة لصالة الاستقبال، فهي غاية في الفخامة والأناقة، وتتميز بمساند عالية وخطوط ذهبية مضيئة على خشب الأريكة المحفور.

وهناك أيضاً أريكة ذات طابع ملكي فرنسي صممت باللون الأزرق، تتميز بالتنجيد الجميل، وبمسندي اليدين القصيرين.

وضمت المجموعة أياض كرسياً صغيراً فاخراً، بتصميم ملكي فرنسي يعد شائع الاستخدام جداً في الديكورات الفرنسية، يتميز بلون الخشب الذهبي، ومسند الظهر المنجد، ويمكن وضع هذا المقعد في أي مكان كغرف المعيشة أو قرب طاولة الطعام. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا