• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

أحسن الناس صوتاً

عاصم الكوفي.. شيخ قراء الكوفة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 08 يناير 2016

أحمد مراد (القاهرة)

أحد أبرز أئمة القراءات والنحو، شيخ القراء في الكوفة، وأحد القراء السبعة، جمع بين الفصاحة والإتقان، والتحرير والتجويد.

هو أبو بكر عاصم بن بهدلة أبي النجود الأسدي الكوفي، كان أحسن الناس صوتاً في القرآن، إلى جانب ما كان يتحلَّى به من أدب ونسك، فكان إذا صلى ينتصب كأنه عود، ويمكث يوم الجمعة في المسجد إلى العصر، وكان عابداً خيراً كثير الصلاة، وقد ولد ونشأ وتوفي بالكوفة.

تتلمذ عاصم على يد الإمام عبد الرحمن السلمي، يقول كنا نأتي أبا عبد الرحمن ونحن غلمة أيفاع وما أقرأني أحد حرفاً إلا أبو عبد الرحمن وكان أبو عبد الرحمن قد قرأ على علي بن أبي طالب رضي الله. وذكر عاصم أنه لم يخالف أبا السلمي في شيء من قراءته وأن أبا عبد الرحمن لم يخالف عليا في شيء.

وانتهت إلى عاصم الإمامةُ في القراءة بالكوفة بعد شيخه أبي عبد الرحمن السلمي، فقرأ عليه خلق كثير، وأشهر تلاميذه أبو بكر شعبة، وكان إماماً كبيراً عالماً عاملاً حجة من كبار أئمة السنة، والروي الثاني لعاصم هو حفص، قال يحيى بن معين: الرواية الصحيحة التي رويت من قراءة عاصم رواية حفص، ومن ملامح منهج الإمام عاصم الكوفي في القراءة، أنه كان يبسمل بين كل سورتين إلا بين الأنفال وبراءة فله السكت والوصل.

قال عبد الله بن أحمد بن حنبل سألت أبي عن عاصم، فقال: رجل صالح ثقة خير، فسألته: أي القراءة أحب إليك؟ قال: قراءة أهل المدينة، فإن لم تكن فقراءة عاصم، وقال سألت أبي عن حماد بن أبي سليمان وعاصم، فقال: عاصم أحب إلينا، عاصم صاحب قرآن وحماد صاحب فقه.

وقال عنه الإمام ابن الجزري: هو الإمام الذي انتهت إليه رئاسة الإقراء بالكوفة بعد أبي عبد الرحمن السلمي في موضعه جمع بين الفصاحة والإتقان والتحرير والتجويد، وكان أحسن الناس صوتاً بالقرآن. وقال ابن عياش: قال لي عاصم: مرضت سنتين، فلما قمت قرأت القرآن فما أخطأت حرفاً، ومن كلمات عاصم الكوفي المأثورة: من لم يحسن من العربية إلا وجهاً واحداً لم يحسن شيئاً.

ولم تكن منزلة عاصم الكوفي في علم الرواية والحديث كمنزلته في إقراء القرآن وقراءته، فقد كان عالماً ثبتاً ضابطاً في القرآن وقراءته. يقول أبو بكر بن عياش دخلت على عاصم وهو في الموت، فأُغمي عليه، فأفاق، فقرأ قوله تعالى: (ثُمَّ رُدُّوا إِلَى اللَّهِ مَوْلَاهُمُ الْحَقِّ)، وتوفي في آخر سنة 129هـ.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا