• الثلاثاء 05 شوال 1439هـ - 19 يونيو 2018م

الوكيل البرلماني في «الصحة» البريطانية لـ«الاتحاد»:

نظام التأمين الصحي بأبوظبي أقدم وأكفأ النظم «أوسطياً»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 فبراير 2018

سامي عبد الرؤوف (دبي)

أكد اللورد أوشونيسي، وكيل الوزارة البرلماني بوزارة الصحة والرعاية الاجتماعية البريطانية، وجود العديد من الخطط المشتركة للتعاون بين بريطانيا والإمارات في المجال الصحي، يأتي على رأسها التكنولوجيا الرقمية، الطب النفساني، التخصصات الطبية الدقيقة.

وقال اوشونيسي، في تصريح خاص لـ «الاتحاد»، على هامش المشاركة البريطانية في معرض ومؤتمر الصحة العربي بدبي: « لدينا تواصل قوي مع حكومة أبوظبي لدعم جهودها في تطوير الخدمات الطبية وأيضا لمواجهة الأمراض الخطيرة التي تمثل تحديا لصحة المواطنين مثل الجلطات والأمراض المزمنة وأمراض القلب وغيرها».

وأضاف: « نظام التأمين الصحي في إمارة أبوظبي هو أحد أقدم وأكفأ النظم الموجودة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ونحن معجبون جدا بالرغبة القوية لدى حكومة أبوظبي التطوير المستمر لهذا النظام وبريطانيا دائما جاهزة ومستعدة لدعم طموحات الريادة الصحية في أبوظبي».

وأشار إلى وجود العديد من المستشفيات البريطانية ذات التخصصات الطبية الدقيقة، العاملة في دولة الإمارات، منها على سبيل المثال، آي هوسبيتال، مورسيلي وغيرها، منوها إلى أن هناك أمثلة كبيرة ومهمة للعمل البريطاني عبر شركات ذات طراز عالمي تساعد على تحقيق طفرات نوعية في قطاع الصحة الإماراتي.

وعن مشاركة الشركات البريطانية في معرض ومؤتمر الصحة العربي، أوضح اوشونيسي، أن أكثر من 250 شركة شاركت في فعاليات معرض دبي الصحي تغطي كل القطاعات وتمثل القطاع العام والخاص، موضحا ان هناك سببين رئيسيين لهذه المشاركة الكبيرة، الأول وجود عدد كبير من مقدمي الخدمات الطبية، فهذا هو أكبر وأهم معرض طبي في منطقة الشرق الأوسط، ويعتبر ضمن أهم معرضين في هذا المجال على مستوى العالم، والثاني العلاقات التاريخية والممتدة مع منطقة الخليج ودولة الإمارات العربية المتحدة خصوصا ومع الشرق الأوسط بشكل عام.

وقال اوشونيسي: «نريد أن نلعب دورا في هذا التحول في طريقة تقديم الخدمات الصحية، ومن منظور هذه المنطقة من العالم، فإنه يتم استثمار أموال طائلة لتطوير الخدمات الصحية في عدد كبير من الدول، ونحن نسعى لأن نكون جزءا من هذه العملية».

وعن تميز بريطانيا في مجال التكنولوجيا الرقمية في تقديم الرعاية الصحية، أفاد اوشونيسي، ان المملكة المتحدة متقدمة في التكنولوجيا الرقمية التي تسعى لابتكار طرق جديدة لتقديم الرعاية للمرضى باستخدام الذكاء الاصطناعي وغيرها من التقنيات، مشيرا إلى ان بلاده بدأت بإدماج هذه الأدوات في نظم عملها اليومي ولديها طموح في استحداث سجل رقمي لكل مريض بالمملكة المتحدة، وفقا لمنظور نظام الرعاية الصحية البريطاني NHS.

وأشار إلى أن أبرز الشركات البريطانية العاملة في هذا، مجال التكنولوجيا الرقمية الصحية، شاركت في مؤتمر ومعرض الصحة العربي 2018، مثل بابيلون وهيليكون هيلث وآيميآم وآي فايف هيلث وهي شركات مبتكرة. وحول الاهتمام المتنامي في الشرق الأوسط بالخدمات الصحية، قال اوشونيسي: « يشهد قطاع الرعاية الصحية في الشرق الأوسط تغيرات سريعة، وهو يستجيب للطلب المتنامي سريعا على الرعاية الوقائية، ويبحث في سبل فعالة لتقليل الأمراض المرتبطة بأسلوب الحياة وضمان أن يعيش المواطنون حياة أطول وصحية أكثر». وأضاف: «ويتوجه هذا القطاع الآن إلى تقديم رعاية صحية أكثر تخصصا تلبي الاحتياجات الشخصية، وتعتمد على درجة أكبر من التواصل والإدارة الذاتية للحالات الصحية بفضل التكنولوجيا الرقمية المتنامية».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا