• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

أرضية فلاشينج ميدوز المبتلة إلى المحاكمة!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 أكتوبر 2015

نيويورك (د ب أ)

التزم الاتحاد الأميركي للتنس الصمت حيال الدعوى القضائية التي أقامها محامو اللاعبة الكندية يوجيني بوشار بسبب الأضرار التي لحقت بها، إثر سقوطها على الأرضية المبتلة لغرفة التدريبات وإصابتها بارتجاج خلال مشاركتها في بطولة أميركا المفتوحة فلاشينج ميدوز. ولم تستطع بوشار التي وصلت إلى نهائي بطولة ويمبلدون هذا العام، أن تنافس في بطولات الرابطة العالمية للمحترفات منذ هذا الحادث . والتزم الاتحاد الأميركي للتنس الصمت تجاه هذه القضية التي قد تكلفه تعويضات بملايين الدولارات لصالح اللاعبة في حالة رفع القضية إلى هيئة المحكمة.

وبعد هذه الحادثة التي وقعت قبل ستة أسابيع، حاولت بوشار العودة للمنافسة في بطولة بكين في مطلع أكتوبر الحالي ولكنها اضطرت للانسحاب.

وكانت اللاعبة أصيبت بارتجاج نتيجة سقوطها على الأرضية المبتلة وارتطم رأسها بالأرض مساء 5 سبتمبر المقبل ما اضطرها للانسحاب من مباراتها في اليوم التالي أمام الإيطالية روبرتا فينشي في المربع الذهبي للبطولة.

وتسبب هذا في تراجع واضح لبوشار في التصنيف العالمي لمحترفات التنس حتي وصلت إلى المركز 39 عالمياً.

وأقام محاموها الدعوى القضائية لدى محكمة في منطقة بروكلين حيث ذكروا أن الحادث نجم عن «مادة غامضة وغريبة وخطيرة» على أرض الملعب، موجهاً الاتهام بالإهمال للاتحاد الأميركي للتنس.

ولم تحدد الدعوى قيمة الأضرار وإن تردد أنها تتجاوز 150 ألف دولار بخلاف الفائدة وتكاليف الدعوى القضائية، ويسعى محامو بوشار إلى الوصول بالقضية لهيئة المحلفين التي قد تصل بالتعويضات إلى اللاعبة لعدة ملايين من الدولارات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا