• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

كأس الإمارات لليد تدشن العودة بمواجهتين اليوم

الكوماندوز يبحث عن مفاجأة جديدة أمام الجزيرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 أكتوبر 2015

رضا سليم (دبي)

تنطلق اليوم مباريات العودة في كأس الإمارات لكرة اليد للرجال، إذ يستضيف فريق الجزيرة منافسه الشعب في صالة الجزيرة، ضمن المجموعة الأولى، فيما يلتقي الشباب مع دي أي اتش سي في صالة الجوارح في المجموعة نفسها ، فيما تستكمل الجولة السادسة غداً بمواجهة واحدة تجمع العين والشارقة ضمن المجموعة الثانية.

ويغيب عن هذه الجولة فريق الأهلي متصدر المجموعة الأولى برصيد 12 نقطة محققا العلامة الكاملة بعد فوزه في 4 مباريات، ويأتي في المركز الثاني فريق الجزيرة برصيد 8 نقاط بفارق هدف عن الشباب الثالث بالرصيد نفسه من النقاط، فيما جاء الشعب في المركز الرابع برصيد 7 نقاط، بينما احتل فريق «دي أي اتش سي»، المركز الخامس والأخير في المجموعة برصيد 5 نقاط.

ويتصدر الشارقة المجموعة الثانية برصيد 9 نقاط محققا العلامة الكاملة بالفوز على العين والوصل والنصر، فيما انسحب كلباء من هذه المجموعة، بعدما تقدم باعتذار عن المشاركة في البطولة، لظروف لاعبيه وتقبل الاتحاد اعتذاره على أن يعود في الدوري، ويأتي الوصل في المركز الثاني برصيد 7 نقاط والنصر في المركز الثالث بـ 5 نقاط والعين الأخير برصيد 3 نقاط، ولم يحقق الفوز أو التعادل في أية مباراة.

وتأتي مباراة الجزيرة والشعب في الخامسة مساء اليوم لتكون قمة الجولة، نظراً لأن الجزيرة وصيف المجموعة، بينما الشعب بطل المفاجآت الذي نجح في الجولة الماضية في الفوز على الشباب 30-28، وهو الانتصار الذي لم يكن متوقعا، نظراً لأن المباراة كانت على صالة الجوارح، إلا أن الكوماندوز قدم أفضل مبارياته حتى الآن، وقدم درسا خصوصيا لفريق الشباب، الذي فشل في التقدم ولو مرة واحدة طوال المباراة واستحق الشعب بالإصرار والحماس والرغبة في تعديل وضعهم، الفوز باللقاء.

ويعتمد الجزائري رشيد شريح، مدرب الفريق، على مجموعة من اللاعبين في مقدمتهم المحترف المصري عمر حجاج الذي يعيش حالة من التألق الكبير مع الفريق هذا الموسم، بعدما جددت له إدارة النادي موسماً آخر، إضافة إلى أنه قائد محنك إلى جانب أحمد بدر وبلال مال الله وعلي أحمد وحسن سعيد وحمد ناصر وراشد جاسم وناصر جمال وسالم حاتم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا