• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

سؤال يطرح نفسه بقوة في بيت العنكبوت هل يستغني الجزيرة عن تانا إليجا ويتعاقد مع مهاجم أفريقي؟

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 فبراير 2007

بات موقف اللاعب الزامبي تانا إليجا في بيت العنكبوت مثيرا للجدل، خاصة بعد مباراة العين التي كان السبب الرئيسي في الهدف العيناوي الأول خلالها، وتصاعدت بعض الأصوات المنادية بالاستغناء عنه واستبداله بمهاجم صريح للاستفادة منه في بطولتي كأس صاحب السمو رئيس الدولة، والدوري العام، وهو المركز الذي يبحث فيه النادي عن لاعب متميز منذ فترة طويلة، وأصبح قاب قوسين أو أدنى من التوصل لاتفاق نهائي معه خلال الفترة المقبلة.

وكان الجدل قد فرض نفسه منذ التعاقد مع تانا، خاصة أنه مدافع في حين أن الحاجة الملحة في الفريق كانت للاعب مهاجم وتزايدت حالة الجدل بعد التعاقد مع راشد عبدالرحمن الذي أضاف الكثير للدفاع الجزراوي وتقديم تانا للعب في منطقة الوسط كلاعب ارتكاز مدافع وهي نفس المنطقة التي يوجد بها لاعبان متميزان هما عايض مبخوت ورضا عبدالهادي، ولكن الأهداف الأربعة التي أحرزها تانا مع الفريق، بواقع ثلاثة في الدوري وهدف في بطولة كأس الاتحاد- ولو أنها جاءت من كرات ثابتة- ساهمت مؤقتا في إيقاف هذا الجدل إلى أن جاءت مباراة العين التي كشفت عن بطء اللاعب بسبب تقدمه في السن ووقوعه في خطأ ساذج خلالها تسبب في الهدف الاول الذي أحرزه سبيت خاطر.

وتردد في الساعات الأخيرة أن اللاعب تلقى عرضا صينيا عن طريق وكيل أعماله ما زال ينتظر التأكيد بما يجعل من السهل الاستفادة منه بدلا من تركه بدون مقابل، كما تردد أن إدارة النادي اجتهدت في البحث عن اللاعب المهاجم، وأصبحت الخيارات محصورة في لاعبين: أحدهما إفريقي يلعب في الدوري الأوروبي، والآخر برازيلي، ومن المنتظر أن يتم التوصل لاتفاق نهائي مع أحدهما خلال فترة القيد الحالية ومن المرجح أن تكون خلال الأسبوع الأخير منها.

وكان اللاعب الإيفواري توني قد تم ترشيحه للاستغناء عنه في فترة من الفترات قبل شهر تحديدا، لأن أداءه يميل دائما إلى طرفي الملعب ولا يلعب كمهاجم صريح، إلا أن تألقه مع الفريق في بطولة كأس الاتحاد وإحرازه ثلاثة أهداف في المباراة النهائية في مرمى الأهلي قد أوقف هذه الترشيحات ومنحه فرصة البقاء مع الفريق الموسم الحالي على الأق .

أما فيما يخص ملف حراس المرمى فقد توصلت إدارة النادي إلى قناعة نهائية بإغلاق هذا الملف خلال الموسم الحالي والاعتماد على الحراس الموجودين وهم: علي خصيف، وأحمد مبارك، وخالد خميس.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال