• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

كاراكاس تشتري حصة فريزون الأميركية للهواتف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 فبراير 2007

كاراكاس-د ب أ: وافقت الحكومة الفنزويلية أول من أمس على دفع 275 مليون دولار لشركة فريزون كوميونيكاشينز إنكوربوريشن الأميركية مقابل الحصول على حصتها من أسهم أكبر شركة للهواتف في البلاد وذلك في إطار سعي الرئيس هوجو شافيز لتأميم الصناعات الرئيسية في فنزويلا.

ووفقاً للاتفاق الذي وقع في كاراكاس، ستستحوذ الحكومة الفنزويلية على حصة الشركة الاميركية البالغة 5ر82 في المئة من أسهم شركة ''كا نانسيونال تيليفونوس دي فنزويلا'' وهو ما يجعل من الحكومة صاحبة النصيب الاكبر في أسهم الشركة. وقال وزير الاتصالات جيسيه تشاكون: ''بتوقيع هذا الاتفاق تبدأ عملية تأميم إحدى أهم شركات فنزويلا من الوجهة الاستراتيجية''.

ووافقت حكومة كاراكاس الاسبوع الماضي على شراء حصة شركة أيه إي إس كورب في أسهم شركة كا إليكتريسيداد دي كاركاس للكهرباء في البلاد والتي تبلغ 28 في المئة من الاسهم مقابل 937 مليون دولار. وكان قد جرى خصخصة شركة كا نانسيونال تيليفونوس دي فنزويلا عام 1991 وتعد أكبر شركة فنزويلية مدرجة في بورصة كاراكاس. ومنذ إعادة انتخابه لفترة رئاسة ثانية في ديسمبر، حصل شافيز على صلاحيات خاصة من قبل البرلمان تخول له إصدار مراسيم. وقال إنه يعتزم تأميم الصناعات الكبرى في فنزويلا بما فيها صناعة النفط والغاز وذلك على طريق إقامة نظام اشتراكي في البلاد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال