• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

دانة غاز تعتزم زيادة استثماراتها في مصر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 فبراير 2007

الشارقة - ''الاتحاد'': قال راشد سيف الجروان، مدير عام شركة ''دانة غاز'' إن الشركة متحمسة بشأن إمكانية التوسع والتشغيل للشركة في مصر، مؤكدة التزام ''دانة غاز'' بمزيد من الاستثمار في مجال صناعة الغاز الطبيعي التي شهدت نمواً كبيراً خلال السنوات الأخيرة.

وأضاف الجروان: ''نهدف إلى الاستفادة من القدرات ومن خبرة شركة سنتوريون لمزيد من التوسعات في نشاطاتنا للتنقيب والإنتاج في منطقة الخليج وفي الشرق الأوسط الأوسع نطاقاً، بالإضافة إلى شمال أفريقيا''.

واحتلت ''دانة غاز'' الترتيب السادس كأكبر شركة منتجة للغاز الطبيعي في جمهورية مصر العربية، من خلال نشاطات التنقيب والإنتاج التي تقوم بها ''سنتوريون'' للطاقة، المملوكة بالكامل لـ''دانة غاز'' كما أصبحت في الترتيب التاسع لأكثر الشركات إنتاجا لبراميل النفط المكافئ من بين 64 شركة عاملة في القطاع بمصر. وكانت دانة غاز قد استحوذت على شركة سنتوريون عن طريق صفقة قيمتها 950 مليون دولار أميركي، ما منحها موقعاً مهماً في قطاع الإنتاج والتنقيب عن الغاز الطبيعي في منطقة الشرق الأوسط. وأنهت شركة سنتوريون العام ،2006 بإجمالي احتياطات للغاز تقدر بما يعادل 100 مليون برميل نفط مكافئ، وإنتاج ما يفوق واحداً وثلاثين ألف برميل نفط مكافئ يومياً، وتدفقات نقدية تشغيلية متوقعة تصل إلى 90 مليون دولار. وتستفيد شركة دانة غاز من مشاريع التنقيب عن الغاز الطبيعي، التي تقوم بتغطية 26300 قدم مكعبة في دلتا النيل، كما استقطبت اهتمام العديد من شركات الطاقة العالمية والرئيسية للتعاون والشراكة في هذا المجال.

من جهته، قال الدكتور هاني الشرقاوي، الرئيس والمدير العام في شركة سنتوريون مصر: ''حققت الشركة مراحل تشغيلية مهمة مؤخراً، منها المبيعات الأولى للغاز المسال (LPG) من مصنع ''الوسطاني'' الجديد، بسعة تصل إلى 160 مليون قدم مكعبة يومياً، التي ستضيف لمبيعاتنا قيمة اضافية مهمة، كما أن استكمال حفر بئر EWE-1 ST2 (الوسطاني شرق1-) التي ستصبح جاهزة للإنتاج قريبا، مما سيضيف 10 ملايين قدم مكعبة يومياً إلى اجمالي إنتاجنا من الغاز''. وازداد احتياط مصر من الغاز الطبيعي ليتضاعف خلال الخمس سنوات الأخيرة إلى 70 تريليون قدم مكعبة مع إنتاج غاز يتجاوز إنتاج النفط. وذكرت وزارة النفط المصرية أنه خلال الخمس سنوات الأخيرة وصل إجمالي الاستثمارات المباشرة الخارجية للنفط والغاز الطبيعي والموارد البترولية، إلى 9,5 مليار دولار. وأضافت: أن الخطة تستهدف تأمين 25 مليار دولار من الاستثمارات المباشرة الخارجية، في مجال المشاريع البترولية. ومع العام ،2010 قد تصل الصادرات السنوية من الغاز والصناعات البتروكيماوية 10 مليارات دولار.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال