• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

قرقاش: برنامج الإمارات السياسي رصين ومتدرج وعقلاني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 13 فبراير 2007

وصف معالي الدكتور أنور قرقاش وزير الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي البرنامج السياسي لدولة الإمارات بالرصين والمتدرج والعقلاني، مؤكدا أنه في نهاية المطاف سيثبت هذا الخط جدواه، وأقول لكل المشككين اعتقد أن انجازات الإمارات فيها انجع رد لهم سواء بمعدلات التنمية البشرية أو الالتفاف الكبير حول القيادة أوالشرعية الكبيرة التي تتمثل بها الدولة والان يرى الجميع البرنامج السياسي يفعل من خلال هذه السياسة الكبيرة.

واعتبر قرقاش أن انعقاد المجلس الوطني الاتحادي هو استكمال للمؤسسات الدستورية في الدولة وترجمة حقيقية للبرنامج السياسي لصاحب السمو رئيس الدولة'' حفظه الله'' والذي حرص على ان يوجه كلمة لأعضاء المجلس يطالبهم فيها بتأدية واجباتهم الوطنية وتحمل مسؤولياتهم الأمر الذي لقي صدى طيبا وكبيرا في نفوسهم ووعدهم بترجمة هذه الطموحات والآمال على أرض الواقع. وقال إن هناك تفاؤلا كبيرا بدور المجلس خلال المرحلة القادمة يتجسد بتواجد عدد كبير من اعضائه من جيل الشباب المواطنين الاكفاء بما ينعكس نشاطا واداء على سير عمل المجلس، مؤكدا أن التمثيل النسائي في المجلس والبالغ نسبته 2ر22 بالمئة من مجموع 40 عضوا يعد بحد ذاته حدثا تاريخيا كبيرا يضاف الى ما حققته المرأة في دولة الامارات في شتى مناحي الحياة.

ووصف معاليه افتتاح صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة '' حفظه الله'' الانعقاد الاول للمجلس الوطني اليوم بالحدث التاريخي في الإمارات والمنطقة باعتباره اول مجلس يحتضن أعضاء مرشحين في تاريخه.

وعن انتخاب امرأة وتعيين ثمان الى المجلس قال الدكتور انور قرقاش ''انا لا اتفق على هذه المقارنة واعتقد ان المرأة تريدها الحكومة والمجتمع على حد سواء واعتقد ان حساب بعض الارقام بهذه الطريقة هو ظاهرة غير صحيحة فالمرأة موجودة في هذا المجال وبقوة سواء بالانتخاب او بالتعيين وقد فرضت وجودها بادائها وممارستها الحياة العملية بتفوق كبير00مشيرا الى ان فوز الدكتورة أمل القبيسي بالانتخابات هو انجاز بحد ذاته فوجود المرأة في برلمانات العالم يعد اشكالية. واعرب عن اعتـــقاده بانه اذا ما حللنا ما تم في الانتخابات نرى ان هناك عددا كبيرا من المرشحات منهن من لهن علاقة مباشرة بالاعلام مما اثر على حظوظ اكبر عدد من المرشحات بسبب تفرق الأصوات.

وبشأن خطة عمل المجلس في المرحلة المقبلة أوضح الدكتور انور قرقاش بان المجلس هو جزء من المؤسسات الدستورية التي تهتم بالعديد من القضايا التي تتعلق ببرامج التنمية والقضايا المعيشية لحياة المواطن وسيعبر عنها بالتشريعات وايضا سيكون صاحب مبادرة في مواضيع مطلوب التحدث فيها خدمة للوطن والمواطنين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال