• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

العربي يخسر في موقعة القادسية بالثلاثة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 فبراير 2007

ضرب السالمية عصفورين بحجر واحد فألحق اول خسارة بالكويت حامل اللقب 1-صفر وانتزع منه الصدارة في المباراة التي اقيمت على ملعب ثامر في افتتاح المرحلة السادسة من بطولة الكويت لكرة القدم، وسجل بشار عبد الله الهدف الوحيد في الدقيقة 68 من ركلة جزاء، ورفع السالمية رصيده الى 15 نقطة فيما تجمد رصيد الكويت عند 13 نقطة، في مباراة قمة بين الغريمين التقليديين، سقط العربي على ارضه سقوطا كبيرا 1-،3 ورفع القادسية رصيده الى 12 نقطة وتقدم الى المركز الثالث، وبقي العربي على 5 نقاط في المركز السادس.

في المباراة الاولى، كان الكويت الطرف الافضل في الشوط الاول واهدر لاعبوه عدة فرص لافتتاح التسجيل، فيما بدا السالمية قليل الحيلة وكاد ان يحرز هدف السبق عندما حصل على ركلة جزاء بعد ان أعاق الحارس خالد الفضلي المهاجم البرازيلي سيرجيو قبل ان يسدد الكرة المرتدة من الحارس وانبرى العماني سلطان الطوقي لركلة الجزاء وسددها خفيفة صدهاالفضلي (12)، ثم دانت السيطرة للكويت وحصل على ركلة حرة سددها البحريني طلال يوسف وانقذها الحارس نواف المنصور قبل ان تخترق الزاوية الارضية (17).

وواصل الكويت بحثه عن الهدف الاول، وقام يوسف بفاصل مراوغة واخترق المنطقة وقبل ان يسدد الكرة تدخل المدافع احمد العيدان وانقذ الموقف في الوقت المناسب (19)، واهدر الجناح الايسر في الكويت وليد علي فرصة سهلة عندما سدد الكرة مرتاحا من داخل المنطقة فوق المرمى (25)، ورد قائد السالمية المهاجم بشار عبد الله بتسديدة علت العارضة بقليل (27).وتحسن اداء السالمية في الشوط الثاني واخذ زمام المبادرة من ضيفه وكان الاكثر خطورة واستحواذا على الكرة وترجم تفوقه الى هدف من ركلة جزاء بعد لمست الكرة يد المدافع يعقوب الطاهر اثر كرة رأسية من بشار عبدالله انبرى لها بشار بنجاح (68)، ونشط الكويت قليلا بعد ان اهتزت شباكه وكاد يدرك التعادل بيد أن تسديدة الانغولي اندريه ماكنغا تدخلت العارضة لابعادها (.74

وانقذ حارس السالمية نواف المنصور فرصة ثمينة للمهاجم فرج لهيب بديل الارجنتيني سيباستيان، سددها من مسافة قريبة (86)، بعدها مباشرة الغى الحكم الدولي سعد كميل هدفا للكويت سجله طلال يوسف بداعي التسلل، وشهدت الدقائق الست المحتسبة من الوقت بدل الضائع طرد لاعبين من الـــــــــــــكويت هما طلال يوسف لركله جراح عبد اللطيف (94) والحارس خالد الفضلي لسقوطه داخــــــــــــــــــــــل منطقة جزاء السالمية بمفرده ومطالبته بركلة جــــــــــــزاء (96) وشغل لاعب حسين حاكم مركز الحارس بعد ان اجرى الكويت تبديلاته الثلاثة.

وفي المباراة الثانية، على استاد صباح السالم مني العربي بخسارة قاسية امام غريمه التقليدي القادسية 1-3 وقاد العربي في المباراة المدرب المحلي المؤقت محمد كرم على اثر قرار مجلس ادارة النادي اقالة المدرب الصربي نيناد يستروفيتش من منصبه بعد النتائج المخيبة للفريق في الدوري وخروجه المبكر من بطولة الحساوي المحلية التي اختتمت الاربعاء الماضي اثر خسارته امام التضامن 1-2 وتابع البوسني جمال الدين حاجي مدرب منتخب قطر السابق المباراة من المدرجات قبل ان يتم التعاقد مع العربي رسميا للاشراف على الفريق، وكاد العربي يفتتح التسجيل مبكرا بيد ان كرة المدافع البحريني ابراهيم المشخص برأسه علت فوق العارضة اثر ركلة حرة نفذها محمد جراغ في الدقيقة الاولى. ورد القادسية بكرة من ركلة حرة سددها العماني فوزي بشير حولها الدفاع الى ركلة ركنية (4).

ولم يتأخر العربي كثيرا حتى يضع نفسه في المقدمة عندما أرسل خالد خلف الكرة من الناحية اليمنى هيأها المهاجم السوري فراس الخطيب برأسه سابحا الى جراغ فانفرد بالمرمى وسدد الكرة لحظة خروج الحارس نواف الخالدي من مرماه في الزاوية اليسرى الارضية (5)، ونشط القادسية محاولا ادراك التعادل بيد أن تألق الحارس يوسف الثويني حرمه من تحقيق مراده، فأنقذ كرة قوية أرضية سددها العاجي ابراهيما كيتا وحولها الى ركنية (22)، ثم تدخل ببراعة ايضا وتصدى لتسديدة بشير (31)، وتألق مدافع القادسية فايز بندر وابعد كرة خلف قبل ان تتجاوز خط المرمى (35).

وفي بداية الشوط الثاني أدرك فوزي بشير التعادل للقادسية بعد ان ارتقى رأسه لكرة من ركلة حرة نفذها صالح الشيخ واودعها على يسار الحارس الثويني(49)، ولم تمض سوى دقيقتين حتى مرر بشير كرة بينية خادعة الى بدر المطوع الذي وجد نفسه امام مرمى العربي وسددها قوية على يمين الثويني(52)، ولم يستطع العربي مجاراة الاصفر كثيرا وتشتت تركيز دفاعه حتى مرر بشير كرة للمطوع فلعبها عرضية وجدت العماني محمد مبارك الذي انزلق مسجلا الهدف الثالث للقادسية (69).

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال