• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

نفذتهما «مصدر» بالتعاون مع حكومتي البلدين

الإمارات تفتتح مشروعين للطاقة النظيفةفي «توفالو» و«كيريباتي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 15 أكتوبر 2015

أبوظبي (الاتحاد) افتتحت في دولة توفالو محطة لتوليد الكهرباء بالطاقة الشمسية بقدرة 500 كيلوواط في أرخبيل فونافوتي، وذلك يوم أمس الأول، فيما سيتم السبت المقبل افتتاح محطة أخرى بالإضافة إلى حماية المياه الجوفية على أرخبيل جزر تاراوا في جمهورية كيريباتي. وقال بيان أمس إن المشروعين تم تصميمهما وتنفيذهما بالتعاون بين «مصدر» وحكومتي البلدين، وبتمويل من دولة الإمارات. ويندرج المشروعان ضمن إطار الدعم الاقتصادي والاجتماعي المقدم من دولة الإمارات للمساعدة على تنمية الدول الواقعة على جزر المحيط الهادي. وتهدف هذه المشاريع إلى خفض اعتماد هذه الدول على وقود الديزل المستورد، بما يساعدها على تحرير مواردها المالية ليتم تخصيصها لمشاريع تنموية أخرى، وفي ذات الوقت خفض الأضرار البيئية جراء استخدام الوقود التقليدي. مشروع توفالوويقع المشروع الأول على أرخبيل جزر فونافوتي التي تعد مجموعة الجزر الأكثر اكتظاظاً بالسكان في دولة توفالو، وتم تمويله عبر صندوق أبوظبي للتنمية. ويتميز المشروع بأن الهياكل التي تحمل الألواح الشمسية والتي ترتفع إلى علو أربعة أمتار تشكل مساحات عامة مظللة، وهي نادرة على هذه الجزيرة، وتغطي المساحات المظللة 1840 متراً مربعاً يمكن أن يستفيد منها سكان الجزيرة. ويتضمن المشروع منشأة جديدة للتخزين وإقامة ورش العمل بمساحة 540 متراً مربعاً مع مساحة إضافية يمكن استخدامها لإنشاء المكاتب أو للأغراض الترفيهية. وسوف يساهم هذا المشروع في تأمين الطاقة الكهربائية لأكثر من 800 منزل عن طريق توليد 783 ألف كيلوواط من الطاقة سنوياً، وبالتالي الاستغناء عن 206 آلاف لتر من الديزل سنوياً وتوفير ما يصل إلى 280 ألف دولار وخفض الانبعاثات الكربونية بمقدار 570 طناً سنوياً. وشهد افتتاح المحطة في توفالو كل من الدكتور محمد الكبيسي، مدير قسم شؤون الطاقة في إدارة شؤون الطاقة وتغير المناخ بوزارة الخارجية الإماراتية، وإينيل سوبواجا، رئيس وزراء توفالو، والمحافظ العام أوتينيلو تاوسي. وقال الدكتور أحمد عبدالله بالهول، الرئيس التنفيذي لشركة مصدر: «يعكس هذان المشروعان التزام دولة الإمارات وشركة مصدر بدعم دول المحيط الهادي في مجال تطبيق حلول الطاقة المتجددة والمستدامة التي تلعب دوراً هاماً ومحورياً في دفع وتيرة التنمية الاجتماعية والاقتصادية لسكان توفالو وكيريباتي، وهما أيضاً يسلطان الضوء على جهودنا المتواصلة للتصدي للتغير المناخي من خلال مشاريعنا في قطاع الطاقة المتجددة». وأشار إلى أن تسريع وتيرة تبني مصادر الطاقة المتجددة وخفض نسبة التلوث يمثلان ضرورة حتمية في إطار تعزيز جهود التخفيف من آثار تغير المناخ، منوّهاً بأن تنويع مزيج الطاقة من خلال تسخير مصادر الطاقة المتجددة يعتبر أمراً هاماً لتحقيق هذا الهدف. وقال الدكتور بالهول: «كوننا داعماً قوياً لمؤتمر الدول الأطراف المشاركة في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ (COP 21 ) وأهداف التنمية المستدامة الخاصة بالطاقة والتي تبنتها منظمة الأمم المتحدة، تظهر جهود شركة مصدر واضحة للعيان في مجال التخفيف من آثار التغير المناخي والتزامنا بتوسعة فرص وصول أعداد أكبر من الناس إلى مصادر الطاقة النظيفة، وذلك بفضل تنفيذنا مشاريع الطاقة الشمسية في كل من توفالو وكيريباتي». بدوره قال إينيل سوبواجا، رئيس وزراء توفالو: «تأتي هذه المحطة في وقت مثالي لا سيما مع ارتفاع أسعار الوقود في السنوات الأخيرة. فهذا المشروع سيساهم في تأمين نحو 40% من الطلب على الكهرباء في أوقات الذروة في توفالو، وبالتالي الاستغناء عن أكثر من 200 ألف لتر من وقود الديزل سنوياً، أي حوالي 8% من الاستهلاك السنوي للوقود في محطة كهرباء فوجافيل. كما سيساهم المشروع بنسبة 22% من إجمالي القدرة الإنتاجية الحالية للطاقة والبالغة 1.8 ميجاواط». مشروع كيريباتي انطلقت الأعمال الإنشائية في محطة توليد الكهرباء بالطاقة الشمسية وحماية المياه الجوفية بطاقة 500 كيلوواط في تاراوا، كيريباتي، في ديسمبر من العام 2014، والتي اكتمل إنشاؤها في أغسطس من العام الحالي وسيتم افتتاحها رسمياً في وقت لاحق. ويشار إلى أن كيريباتي تقع في وسط المحيط الهادي وتضم 33 جزيرة مرجانية يسكنها أكثر من 100 ألف نسمة، نصفهم يعيشون على جزيرة تاراوا حيث تقع العاصمة، جنوب تاراوا. وترمي هذه المحطة إلى حماية طبقة المياه الجوفية الوحيدة في الجزيرة والتي كانت مهددة بالتلوث جراء تنامي أعداد المهاجرين إلى تلك المنطقة بسبب محدودية المساحات الملائمة للعيش. وقد تم تجهيز المحطة بأحدث تقنيات مراقبة الإنتاج الذي من المتوقع أن يبلغ 855 ألف كيلوواط سنوياً مما سيوفر الطاقة الكهربائية لـ 860 منزلاً، وسوف تساهم المحطة في خفض الاعتماد على وقود الديزل بأكثر 227 ألف لتر، ومنع انبعاث 627 طناً من غاز ثاني أكسيد الكربون سنوياً، وبالتالي توفير نحو 265 ألف دولار يمكن الاستفادة منها في مجالات تنموية أخرى. وقال ويسانج كومكي، وزير الأشغال العامة والمرافق في كيريباتي: «تعد الطاقة المستدامة مطلباً أساسياً للتطور والتنمية الاقتصادية في كل المجتمعات، وسوف تساهم الطاقة المتجددة التي سيتم إنتاجها عبر محطة الطاقة الشمسية وحماية المياه الجوفية في تاراوا في مساعدة بلدنا على مواجهة التحديات التي تفرضها محدودية مصادر الوقود الطبيعية، وكذلك ضمان حصول عدد أكبر من السكان على إمدادات مستدامة من الطاقة الكهربائية». وقد تم بالفعل إنجاز عدد من المشاريع التي يجري العمل عليها من خلال صندوق الشراكة بين الإمارات ودول المحيط الهادي، في حين ما زال بعضها الآخر قيد التنفيذ، وكان أول المشاريع المكتملة، محطة الطاقة الشمسية في تونجا باستطاعة 512 كيلوواط، وأول محطة لإنتاج الطاقة من الرياح في ساموا باستطاعة 550 كيلوواط، إضافةً إلى 3 محطات مصغرة للطاقة الشمسية في فيجي تقوم بتزويد الطاقة النظيفة لعدد من الجزر النائية في البلاد، فضلاً عن محطات أخرى للطاقة الشمسية في توفالو وكيريباتي وفانواتو، ولا يزال العمل جارياً لتنفيذ محطات إضافية في جزر مارشال وجزر سليمان وفي بالاو وناورو، كما سيتم توقيع اتفاقية لتنفيذ مشروع مماثل في ولايات ميكرونيسيا المتحدة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا