• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

المشهداني يدعو لمؤتمر دولي حول النازحين واللاجئين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 فبراير 2007

بغداد - وكالات الأنباء: دعا رئيس مجلس النواب العراقي محمود المشهداني أمس إلى عقد مؤتمر دولي لمعالجة أوضاع اللاجئين العراقيين خارج البلاد وتخصيص مبالغ للبلدان التي تستضيفهم. وقال المشهداني للصحفيين ''أدعو إلى عقد مؤتمر دولي للدول المانحة لغرض تخصيص أموال لدعم الدول التي تستضيف العراقيين المهجرين كما أدعو البلدان الاسلامية والمنظمات الدولية لمساعدة العراقيين في المهجر وأن لا تتأخر في ذلك''. ومن جانبه قال رئيس لجنة المهجرين والمغتربين بمجلس النواب عبد الخالق زنكنة إن الارقام الرسمية تؤكد وجود ما بين 94 ألفا إلى 120 ألف عائلة مهجرة في مختلف أنحاء البلاد منذ تفجير مرقد الامامين علي الهادي والحسن العسكري في سامراء في فبراير الماضي وحتى الآن. وأضاف بالقول ''لدينا 700 ألف عراقي لاجئ في الأردن وما بين 900 ألف إلى مليون لاجئ في سوريا و120 ألفا في مصر و50 ألفا في لبنان ومثلهم في بلدان الخليج. وأشار زنكنة إلى أن ''عدد القتلى العراقيين يوميا في بغداد يتراوح بين 50 إلى 120 شخصا وأن 80 % من هذه الوفيات يتسبب في ترمل النساء وتيتم الأطفال. كما بحث نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي الموضوع نفسه مع أشرف قاضي مبعوث الأمم المتحدة دومينيك اسكويث السفير البريطاني ببغداد. ويقول خبراء ان عمليات التهجير القسري داخل العراق باتت تطال الجميع بحيث لم تعد توفر فرص الزواج المختلط بين السنة والشيعة الامر الذي ينذر بتقسيم العراق الى كانتونات طائفية ويمزق الأسر ويحرم المجتمع من فرص الانصهار. من جهتها، تقول ايمان طه مديرة مكتب جمعية الهلال الأحمر في سامراء ''قمت بتسجيل حوالى 2500 عائلة، منذ تفجير قبه الامامين العسكريين في 22 فبراير .2006