• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

توقيف مديرة مكتب أولمرت عن العمل بسبب قضية فساد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 فبراير 2007

القدس المحتلة - وكالات الأنباء: أعلن مدعي دولة إسرائيل امس للمحطة الثانية في التلفزيون الاسرائيلي، أن مديرة مكتب رئيس الوزراء إيهود أولمرت شولا زاكن التي وجهت اليها اتهامات بالفساد مرتبطة بمصلحة الضرائب، أوقفت عن العمل لستة شهور. واضاف المدعي اران شندار أن ''التحقيق حول قضية اجهزة الضرائب اصبح في مرحلة متقدمة. والادلة الموجودة أدت حتى الآن الى توقيف العديد من الاشخاص عن العمل، بينهم زاكن التي أوقفت عن العمل لمدة ستة شهور''. ويشتبه في أن شولا زاكن استغلت علاقاتها للتدخل في مسألة تعيين موظفين كبار في مصلحة الضرائب مقابل الحصول على تخفيضات ضريبية خاصة لمصلحة شقيقها يورام كارشي، وهو رجل أعمال وعضو في اللجنة المركزية لحزب ''الليكود'' اليميني. ويشتبه في ضلوع زاكن التي كانت سكرتيرة شخصية لأولمرت وأحد الاشخاص المقربين منه منذ 30 عاما، في قضايا فساد ومخالفة الانظمة وإعاقة تحقيق الشرطة.