• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

فنانة إماراتية تقف على التخوم بين الإنسان ومراياه

عائشة جمعة: وُلدتُ بعين تفهم الحياة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 15 أكتوبر 2015

متأملة، غارقة في الصفو، طالعة من قيامة السؤال إلى متاهة الحقيقة ومنعرجاتها. إنها الفنانة الإماراتية عائشة جمعة، أحد التجارب الجديرة بالالتفات كونها تثير الدهشة باستمرار، في ابتعادها عن الفن خطوات، وفي عودتها إليه وهي أكثر صرامة ونضجاً. امرأة تقف على تخوم العلاقة الجدلية بين الإنسان باعتباره كائناً متفرداً بذاته، وبين ما يحيط به من مرايا متقابلة لا يمكن التفريق فيها بين ما هو حقيقي، وما هو مجرد ظل. وتحاول أن تجعل من الجمال لغة متجددة تتداخل فيها الكلمة مع اللون، والحركة مع السكون، والكتلة في وجه الفراغ، ومن هذه الجدليات المتقابلة تجنح عائشة جمعة إلى اصطياد ما هو إنساني وحقيقي في هذا الخضم، وتترجمه إلى أعمال فنية مثيرة للإدهاش.

في هذا الحوار محاولة للاقتراب أكثر من عوالم هذه الفنانة ورؤيتها للحياة والفن والجمال..

سنبدأ بشكل تقليدي.. هل هناك نقطة بداية للفنان؟ هل هناك تعريف يلخص تجربتك الفنية ومسارها؟

التعريف بالنفس مسألة مركبة تخضع للأعراف أحياناً والبروتوكول أحياناً أخرى، وفي معظم الأحيان يكون التعريف عن النفس مسألة معقدة يقتضي تجاوزها الكذب والتزوير. لكنني على السطح أستطيع القول أنني امرأة إماراتية. ولدت بعين تفهم الحياة من خلال وعي بصري. فأتذكر من الناس خطوط وجوههم ومن الأماكن ألوانها. مارست الفن في صغري حين كنت أنكب كطفلة في الثانية عشرة من عمري على رسم الكاريكاتير السياسي الساخر متأثرة بأخبار القضية الفلسطينية في الصحف وقناة دبي. خلالها نشرت لي الأديبة أمينه ذيبان في حوار تلك الرسومات في الجريدة المحلية. تلك فترة شكلت جزءاً كبيراً من ذاتي وجعلتني متأهبة لمعرفة حقيقة الخير والشر وماهية الألم والسر المكنون في العدل ومكان اختبائه. والفن كان مخرجاً لي نحو بحر الغموض الساحر.

أسئلة كبيرة

إنها بالطبع أسئلة كبيرة لطفلة في الثانية عشرة من عمرها، وستظل كبيرة دائما. أظن ذلك حدث في منتصف الثمانينيات. وقادتك تلك الأسئلة لدراسة الفن، والنحت تحديداً في القاهرة. وقد نلتِ مرتبة الشرف الأولى بعد التخرج.. هل نتعرف أكثر على فترة الدراسة تلك؟ ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

ما رأيك في استغلال المنابر الدينية في الشأن السياسي؟

مقبول
مرفوض
لا أعرف