• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

مهرجان الإضاءة عند الهنود

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 فبراير 2007

ليس كمثل الهنود من يحتفل بالإضاءة وبهرجة الألوان. فعيدهم السنوي ديوالي، هو مهرجان موسمي لاستقبال أشعة النور داخل البيوت بحيث تنتشر في جنباتها وأركانها ومحيطها الخارجي مصابيح تقليدية مصنوعة من الطين تنبعث منها فرحة النور واللون.

وديوالي احد اكبر واشهر الاعياد لدى الهندوس اذ توقد خلاله الشموع الزيتية التي يطلق عليها في اللغة الهندية (ديبس) ترحيبا بآلهة الثروة (لاكشمي) التي يعتقدون انها تزورهم خلال فترة الاحتفالات. ويحتفل الهنود بعيد ديوالي الذي يعتبر عيد البهجة والفرحة والاشراق والالوان الزاهية في الـ15 من شهر (كارتيك) تبعا للتقويم الهندوسي الذي يصادف شهر اكتوبر او نوفمبر من كل عام حيث انه وفقا للعادات الهندوســــــية فان الاضواء تدل على الصلاح والجودة.

ويعتبر عيد الاضواء او كما يسميه الهنود (ديوالي) من الاعياد الدينية الخاصة بالهندوس الا ان جميع ابناء الهند سواء كانوا من المسلمين ام المسيحيين ام السيخ ام البوذيين ام غيرهم من الفئات يحتفلون به بسبب تميزه عن بقية الاحتفالات والاعياد الدينية.

وتستمر احتفالات عيد (ديوالي) لمدة خمسة ايام وتحظى بطقوس خاصة حيث يقوم المحتفلون بتنظيف منازلهم قبل بدء الاحتفالات ويقومون في اليوم الاول بفتح جميع النوافذ واشعال الشـــــــموع الزيتية داخل وخارج منازلهــــــــم ويخصص كل يوم من تلك الايام الخمسة لعبادة اله اوالهة معينة.

ويعتبر اليوم الاول لاحتفالات (ديوالي) مهما جدا بالنسبة لرجال الاعمال في الولايات الواقعة غربي الهند حيث يقومون بترميم وتزيين محلاتهم التجارية وشركاتهم كما يقومون بتزيين مداخلها بالرسوم والتصاميم التقليدية التي يطلق عليها اسم (رسوم رانغولي). ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال