• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

بينهم 3 أطفال أصغرهم يبلغ عاماً

170 مريضاً يخضعون للغسيل الكلوي في مستشفى القاسمي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 10 مارس 2016

أحمد مرسي (الشارقة)

يضم مستشفى القاسمي بالشارقة 25 جهاز غسيل كلى، تخدم 170 مريضاً يخضعون للغسيل، وقد يحتاجون من غسلتين إلى ثلاث غسلات بصورة أسبوعية، بينما استقبل القسم أكثر من 230 مريضاً جديداً يعاني أمراض الكلى خلال العام الماضي.

وكشف الدكتور حارث مثنى الجبوري استشاري أمراض وزراعة الكلي بمستشفى القاسمي بالشارقة، بمناسبة اليوم العالمي لمرضى الكلى، الذي يصادف اليوم الخميس، عن أن قرابة 40% من المرضى والمترددين على المكان هم من المواطنين، وأن عدد الذين يقومون بعملية الغسيل يتراوح بين 70 و75 حالة يومياً، وأن إجمالي عدد جلسات الغسيل التي أجريت العام الماضي وصلت إلى 21 ألفاً و736 غسلة، في القاسمي، ومستشفيي الذيد والكويت، باعتبارهما تحت إشراف مستشفى القاسمي. وبيّن الجبوري أن منظمة الصحة العالمية تركز هذا العام على أمراض الكلى الخاصة بالأطفال، مشيراً إلى أن القسم لديه ثلاثة أطفال فقط، اثنان من أفغانستان (عام و10 أعوام)، وهندي (3 سنوات)، مصابون بأمراض الكلى، ويتم إجراء الغسيل لهم، وأن الأمر يحتاج إلى طبيب متخصص للأطفال، وهو غير متوافر حالياً. وأفاد بأن المستشفى لديها حالياً 30 مريضاً بالكلى يقومون بعملية الغسيل بأنفسهم داخل منازلهم، وهي عملية تسمى بالغسيل «البريتوني»، وذلك من خلال وسائل وتقنيات حديثة في الغسيل الكلوي عبر جهاز يتم من خلاله استخدام أنبوب يسهل من عملية الغسيل، ويتم تدريب الحالات على استخدامه، وأن هناك توجهاً من وزارة الصحة، بزيادة عدد المستفيدين من مرضى الغسيل «البريتوني»، ليقوموا بعملية الغسيل بأنفسهم في منازلهم دون الحاجة لترددهم على المستشفى، وهو ما يقلل من نسب الانتظار.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض