• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

خالد الزدجالي: مهرجان مسقط.. حرّك دفة السينما في الخليج

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 أكتوبر 2015

Ihab Abd Elaziz

القاهرة (الاتحاد)

تأسست السينما في سلطنة عُمان على يد المخرج الدكتور خالد الزدجالي مستشار شؤون الإنتاج - الهيئة العامة للإذاعة والتليفزيون‏‏، ‏‏والمخرج والكاتب للمسرح والتليفزيون والسينما‏‏‏ و‏‏رئيس الجمعية العمانية للسينما‏‏‏.

أنجز الزدجالي العديد من المسلسلات الدرامية والبرامج والأفلام التليفزيونية، قبل أن يقدم فيلم «ألبوم» عام 2006، ليصبح أول فيلم روائي طويل في تاريخ السلطنة.. ثم فيلمه الثاني «أصيل» بعده بسنوات عدة

يري الزدجالي أنه لولا وجود مهرجان مسقط لما كان هناك نشاط سينمائي في عمان عموماً، ففي عام 2001 عندما بدأ المهرجان لم يكن هناك أي مؤسسة متحمسة وعندما جاء عام 2005 كان أول فيلم سينمائي عماني قد ظهر للنور، وهو فيلمه «ألبوم». وفي 2002 أسست أول جمعية سينمائية عمانية، وفي 2004 انطلقت الأفلام المحلية القصيرة.. إذن خلال 4 أعوام وصل عدد الأفلام التسجيلية والقصيرة إلى أكثر من 400 فيلم قصير.

يضيف الزدجالي: مهرجان مسقط كان له دور كبير على المستوى المحلي، ولأنه أول مهرجان خليجي، فقد شجع الدول المجاورة على إطلاق مهرجانات سينما، فكان مهرجان دبي السينمائي، ثم أبوظبي، ومهرجان البحرين، أما جدة فتحاول منذ عامين، وهناك طبعاً قطر والكويت، وفوق ذلك قامت دول الخليج بعمل مهرجان دول مجلس التعاون الخليجي للأفلام السينمائية.

وحول مشروعاته السينمائية بعيداً عن الإدارة، يقول الزدجالي: «هناك مشروع سيناريو عن السفينة «سلطانة» التي وصلت لأميركا.. وهو مأخوذ عن مذكرات رجل أميركي صعد السفينة سلطانة في عام 1840، وكانت أول سفينة عربية تذهب للولايات المتحدة وكان أول سفير لعمان أحمد بن نعمان الكعبي الذي أخذ معه مجموعة كبيرة يشكلون خامة درامية جيدة للعمل، فهم مجموعة من العرب العمانيين والهنود والزنجباريين، وكان قائد السفينة بريطاني والطباخون من الفرنسيين، وكان على ظهر السفينة أميركان وإيطاليان وبريطانيان».

ويؤكد الزدجالي «أن فكرة الجمع بين كل هؤلاء الأديان والجنسيات المختلفة هي التي جذبته، فهناك هندوس وأفارقة غير مسلمين ومسيحيين وصاحب السفينة مسلم أباظي وهناك سنة، فنحن بصدد تعايش غير مسبوق والسيناريو يحاول أن ينسج علاقة بين كل هؤلاء، كما يكون للجانب الرومانسي نصيب من خلال فتاة عمرها 17 سنة وشاب عماني هارب صوب الحلم الأميركي في بدايات القرن الماضي».

السفينة «سلطانة» مشروعي السينمائي المقبل

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا