• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

دروجبا لـ ليكيب : أنا مواطن من الدرجة العالمية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 10 فبراير 2007

إعداد - أنور إبراهيم:

اختير مؤخراً سفيراً للنوايا الحسنة لبرنامج الأمم المتحدة للتنمية لينضم بذلك الى النجمين الكرويين العالميين الفرنسي زين الدين زيدان والبرازيلي رونالدو، وليصبح الإيفواري ديدييه دروجبا ثالث لاعب كرة قدم عالمي ينال هذا الشرف ويشغل هذا المنصب. وبمناسبة تألقه أيضاً في الدوري الإنجليزي هذا الموسم ووصوله الى قمة النضج الكروي ومنافسته على لقب الهداف واصراره على الفوز بهذا اللقب، حرصت صحيفة ''ليكيب'' ومجلة ''فرانس فوتبول'' على إجراء حوارين معه.. فقال الصقر الإيفواري الهداف لصحيفة ''ليكيب'' إنه يعتبر نفسه مواطناً عالمياً لأنه يحمل الجنسية الإيفوارية وعاش جزءاً كبيراً من حياته في فرنسا، وها هو يعيش الآن ويلعب ويتألق في انجلترا. وأضاف قائلاً: ولكن هذا العالم ليس على أفضل حال لأن الفوارق كبيرة بين الأغنياء والفقراء وعلينا أن نسير في نفس الاتجاه، أغنياء وفقراء لتقريب الفجوة فهذا سيكون أفضل.

ولكن الصحيفة بادرته بقولها إنه يعتبر من الأغنياء بالنظر الى ما يحصل عليه في نادي تشيلسي الإنجليزي الذي يملكه الملياردير الأوكراني رومان ابراموفيتش، قال دروجبا: ما أكسبه وأحصل عليه اشتغلت به وتعبت واجتهدت من أجل الحصول عليه، فمنذ خمس سنوات فقط كنت مجرد لاعب احتياطي في فريق لومان الفرنسي درجة ثانية.

وأوضح دروجبا كابتن منتخب الأفيال قائلاً: لقد عشت عالم الفقر والفقراء ولا يمكن أن أنسى من أين أتيت، والأيام التي عشت فيها مع والدي في مساحة 12 متراً مربعاً في باريس ولم يكن ذلك حائلاً بيني وبين أن أصبح رجلاً وأن أتعلم جيداً.

ورداً على سؤال حول أسباب وقوفه وراء مدربه البرتغالي مورينهو وارتباطه به قال دروجبا: كيف لا أقف خلفه وهو الذي ساعدني دائماً على اثبات وجودي كمهاجم وعلى تحقيق إنجاز ووضع اسم تشيلسي على قمة الكرة الإنجليزية.. انه رجل يعي جيداً ثقافة الفوز والانتصار، وسبق له الحصول على 4 بطولات مع تشيلسي في عامين فقط.. فماذا نطلب منه أكثر من ذلك؟! ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال