• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

العدد الأكبر منذ 63 عاماً

201 من أصحاب القبعات العسكرية يتنافسون في الانتخابات المصرية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 أكتوبر 2015

القاهرة - عــلاء ســـالم

يخوض عدد من الضباط المصريين السابقين، قتالا من نوع جديد لا يقل شراسة عما اعتادوا عليه في حروبهم السابقة.

لكن معركتهم الجديدة  ليست على الحدود بل هي تستهدف الوصول إلى قلب القاهرة.. وتحديدا مجلس الشعب، عبر الانتخابات البرلمانية، من أجل خدمة وطنهم بطريقة مختلفة في ميدان مختلف.

وتجرى المرحلة الأولى لانتخابات مجلس النواب يومي 17 و18 أكتوبر للمصريين بالخارج ويومي 18 و19 أكتوبر في الداخل. وتشمل المرحلة 14 محافظة تضم أكثر من 27 مليون ناخب.

ويشارك المرشحون ذوو الخلفية العسكرية كمستقلين رافضين المظلة الحزبية، اعتماداً على أنفسهم أو انتماءاتهم العائلية أو القبلية لدخول مجلس النواب، الذي بات يتمتع بسلطات غير مسبوقة داخل النظام السياسي المصري.

وتشير الإحصاءات لوجود نحو 201 مرشح ذي خلفية عسكرية، سواء كانوا من الجيش أو الشرطة، بما يعادل 4% تقريبًا من إجمالي عدد المرشحين الكلي البالغ 5037 مرشحًا وفقًا لتقدير آخر بيان للجنة العليا للانتخابات، بالمرحلتين الأولى والثانية.

صحيح أن هناك من يعتبره معدل قليل نسبيا إذ ما قُورن بالعدد الإجمالي للمرشحين، إلا أن الأرقام المطلقة كاشفة عن الزيادة الكبيرة في عددهم، بحيث يمكن الجزم بأن انتخابات 2015، يمكن أن تكون سابقة بهذا العدد الكبير، منذ بداية دخول العسكريين الشأن المدني العام بعد ثورة 1952.

... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا