• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

بعد فوز مسلمة بريطانية محجبة

مسابقة في الطبخ تتحول إلى حرب ايديولوجية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 13 أكتوبر 2015

الاتحاد نت

تحولت مسابقة صنع الكعك في بريطانيا إلى جدل ايديولوجي بسبب كون الفائزة بها مسلمة مرتدية للحجاب.

ونالت نادية حسين البريطانية من أصل بنغالي، البالغة من العمر 30 عاما، إعجاب الجمهور وفازت في نهاية الأمر بمسابقة "بيك أوف" بسبب فطنتها ومشاعرها الطيبة وبالطبع بسبب مهارتها الفائقة في الخَبز.

وانتقدت صحفية تعمل في صحيفة "ديلي ميل"، المتسابقة المسلمة مدعية أنها صنعت كعكة على شكل مسجد في حين علق بعض القراء بأنه لا يمكنهم إدراك فوز مسلمة محجبة بالمسابقة.

وعندما سئلت نادية عن هذه التعليقات، خلال مقابلة مع صحيفة "جارديان"، أجابت "لا أدري...كل هذا كلام سلبي جدا، أليس كذلك؟ بالنسبة لي، ستكون التجربة أفضل كثيرا إذا لم نركز على السلبيات".

وقالت نادية أيضا إنها لم تكن تسعى لتمثيل المسلمين وإنما إظهار مهارتها في صنع الكعك خلال المسابقة، التي نظمتها قناة بي.بي.سي 1"،  بمشاركة من 12 شخصا من أصول مختلفة.

وهذه المسألة كانت مثار انتقاد من البعض حتى أن صحفيا من صحيفة "صن" قال إن القناة تسببت في "حرب أيديولوجية" خلال هذه المسابقة نظرا لمشاركة أشخاص من أصول آسيوية وأوروبيين شرقيين.

وأضافت نادية أن هذا التنوع في المتسابقين انعكس على المسابقة لتصبح واحدة من أقوى المسابقات إلى اليوم. وقالت "الجمع بين الناس من ثقافات مختلفة في المسابقة هو السبب الذي كانت من أجله المسابقة بهذه الروعة هذا العام".

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا