• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

"داعش" يحرق الكتب المدرسية في ليبيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 13 أكتوبر 2015

الاتحاد نت

أحرق عناصر من تنظيم “داعش” المتطرف مؤخراً كميات كبيرة من الكتب المدرسية المقررة لمرحلتي التعليم الأساسي والمتوسط في مدينة سرت الليبية.

وذكر أحد شهود العيان لموقع ”بوابة الوسط” الإخبارية الليبية أن الكتب التي أحرقها التنظيم هي كتب التربية الوطنية واللغة الإنجليزية والقواعد وكتب القانون، بعد أن سحبت من مخازن قطاع التعليم ومن المدارس، لافتاً إلى أنها أحرقت بالكامل في إحدى ضواحي سرت.

وتضاف تلك الحادثة إلى حادثة أخرى، وقعت في فبراير الماضي، أحرق خلالها مسلحو تنظيم “داعش” في العراق  أكثر من ٨ آلاف كتاب ومخطوطة نادرة، في مكتبة الموصل المركزية.

وأفاد حينها سكان محليون بأن عناصر من داعش أحرقوا كتباً تاريخية وأثرية تتناول الفلسفة وعلم الاجتماع والدين والتاريخ والعلوم، إضافة إلى المجلات العلمية المتخصصة بتقنيات وبرامج الكمبيوتر، مرددين هتافات توحي وكأنهم أنجزوا أمراً عظيماً.

ويتخذ تنظيم “داعش” المتطرف من سياسة تدمير كل ما هو أثري وتاريخي من الحجر والأثر منهجاً له، حيث سبق له أن دمر أجزاء واسعة من آثار تدمر الأثرية التي تعود إلى حقبة ما قبل الميلاد، إلى جانب تدمير العديد من آثار العراق من حضارة الآشوريين وبابل.

 

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا