• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م
  11:38     فوز المرشح الديموقراطي في انتخابات ولاية الاباما لمجلس الشيوخ     

تواصل دورات نادي دبي للسيدات بالتعاون مع مشروع محمد بن راشد للتكنولوجيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 فبراير 2007

دبي- الاتحاد: تحت رعاية سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، حرم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وزير شؤون الرئاسة، رئيسة مؤسسة دبي لتنمية المرأة يواصل نادي دبي للسيدات - عضو في مؤسسة دبي لتنمية المرأه - تنظيم سلسلة من الدورات التدريبية في تقنية المعلومات، في إطار اتفاقية الشراكة الاستراتيجية التي أبرمها مع مشروع صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لتعليم تكنولوجيا المعلومات.

وقالت منى بن كلي؛ مديرة الفعاليات في نادي دبي للسيدات: ''نحن فخورون في نادي دبي للسيدات بالنجاحات التي تحققت منذ الإعلان عن إطلاق هذه المبادرة التي جاءت في إطار حرص النادي على تطوير مهارات المرأة الإماراتية في مختلف المجالات، خاصة أنها المرة الأولى التي تنظم فيها برامج تدريبية في تقنية المعلومات ضمن مكان مخصص للسيدات فقط، الأمر الذي ساهم في توفير أجواء محفزة وداعمة أتاحت للسيدات فرصة التفاعل والمشاركة بشكل حيوي.''

وقالت أمل بالحصا؛ نائب مدير مشروع سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لتعليم تكنولوجيا المعلومات: ''تم تصميم البرنامج بحيث يتوافق مع احتياجات السيدات من مختلف الفئات، خاصة ربات البيوت، نظراً للأهمية المتزايدة لقطاع تقنية المعلومات، الذي بات يتقاطع بشكل مباشر مع الحياة اليومية ليس فقط في المراحل الدراسية والعمل، وإنما في البيت أيضاً''.

وأضافت بالحصا: ''تمتد فترة التدريب إلى 84 ساعة بالنسبة لكافة مقررات الرخصة الدولية لقيادة الحاسوب، و60 للمقرات المخصصة للمبتدئين. كما يمكن للسيدات اللواتي لديهن معرفة سابقة بالحاسوب التقدم للحصول على الشهادة بشكل مباشر''. وقد حققت المبادرة منذ بدء فعاليتها في شهر نوفمبر 2005 نجاحات واسعة، حيث استقطبت الدورات التدريبية التي تستهدف تمكين المشاركات من مختلف الفئات العمرية من الحصول على الرخصة الدولية لقيادة الحاسوب. ويتضمن برنامج التدريب دورات في أساسيات استخدام الكمبيوتر وإدارة الملفات ونظام التشغيل، ودورات متخصصة في برامج أخرى. ويحرص النادي على استقطاب أكبر عدد ممكن من السيدات للانضمام إلى البرنامج، حيث تم توسيع نطاق التدريب ليشمل فترات صباحية (00:9 - 00:21( ومسائية (00:2 - 00:5(، كما يمكن للمتدربات الاختيار بين مقررات التدريب باللغتين العربية والإنجليزية، بحيث لا تشكل اللغة عائقاً أمام السيدات للمشاركة في الدورات.

الجدير بالذكر أن مشروع صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لتعليم تكنولوجيا المعلومات تأسس في عام ،2000 بهدف دعم وبناء اقتصاد المعرفة على أرض الإمارات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال