• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

مجلس "الجامعة" يبحث غداً الاعتداءات الإسرائيلية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 فبراير 2007

القاهرة - ''الاتحاد'': يعقد مجلس جامعة الدول العربية على مستوى المندوبين الدائمين اجتماعاً طارئاً غداً في مقر الأمانة العامة للجامعة، بناء على طلب فلسطين، لمناقشة الانتهاكات الإسرائيلية المتواصلة ضد المسجد الأقصى المبارك. وقال حسين عبدالخالق مندوب فلسطين الدائم في الجامعة العربية: إن الاجتماع مخصص لمناقشة الاعتداءات الإسرائيلية التي لا تتوقف ضد المسجد الأقصى المبارك، خاصة هدم تلة المغاربة بما يسهل الدخول لباحة المسجد.وأكد عبدالخالق أن الاعتداءات هي جزء من مخططات اسرائيل المتكررة لفرض الأمر الواقع في القدس والمسجد الأقصى، واستمرار الحفريات أسفل المسجد، وهو الأمر الذي يشكل خطراً على هذا المبنى المبارك.

وأشار الى أن فلسطين طلبت عقد الاجتماع لتدارس الوضع الخطير الذي يتهدد المسجد الأقصى وكيفية التحرك العربي الجماعي لمواجهة هذا الخطر، معتبراً أن إسرائيل تريد بهذا العمل وضع عقبة أكيدة أمام فرص عودة مفاوضات السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

ومن جهة أخرى، قررت لجنة الشؤون العربية في البرلمان المصري، تقديم شكوى عاجلة الى منظمة ''اليونسكو'' لطلب حماية المسجد الأقصى من الانتهاكات الإسرائيلية الوحشية. وطالبت اللجنة في اجتماعها الطارئ أمس، بتحرك عربي فوري للوقوف الى جانب الشعب الفلسطيني في محنته، ودعت منظمة المؤتمر الإسلامي والجامعة العربية والأمم المتحدة الى الاضطلاع بمسؤولياتها للضغط على إسرائيل للتخلي عن محاولات تهويد الأقصى والوقف الفوري لعمليات الحفر تحت مزاعم الترميم.وطالبت لجنة الشؤون العربية والخارجية في مجلس الشورى المصري برلمانات الدول الإسلامية بعقد اجتماع طارئ تحدد فيه مواقفها ومهامها في مواجهة ما يتعرض لها المسجد الأقصى من هجمات إسرائيلية شرسة.

وحذر محمد صبيح أمين مساعد الجامعة العربية لشؤون فلسطين أمام اللجنة البرلمانية من المخطط الصهيوني الذي يستهدف تهويد القدس وطرد السكان الفلسطينيين وإبعادهم.