• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

صدام صعب بين أوروجواي وكولومبيا اليوم

«الفوز وحده» شعار «السامبا» و«التانجو» أمام فنزويلا وباراجواي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 13 أكتوبر 2015

بوينس آيرس (د ب أ)

بعد الهزيمة المفاجئة التي مني بها كل منهما في بداية مسيرته بالتصفيات، سيكون كل من المنتخبين البرازيلي والأرجنتيني في غاية الحرص على تصحيح المسار سريعاً وانتزاع الفوز الأول في تصفيات قارة أميركا الجنوبية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2018 من خلال الجولة الثانية بالتصفيات حيث يلتقي البرازيل مع فنزويلا فيما تحل الأرجنتين ضيفا على البارجواي فجر الغد .

ولكن الفريقان يحتاجان إلى تصحيح المسار في غياب أبرز نجم بكل منهما مجددا، حيث يفتقد المنتخب البرازيلي مهاجمه نيمار للإيقاف فيما يغيب ميسي عن المنتخب الأرجنتيني بسبب الإصابة.

واستهل المنتخب البرازيلي مسيرته في التصفيات بالهزيمة صفر- 2 أمام مضيفه منتخب تشيلي في العاصمة سانتياجو يوم الخميس الماضي . كما خسر المنتخب الأرجنتيني، في غياب ميسي، أمام ضيفه الإكوادوري صفر- 2 في بوينس آيرس.

ولهذا، أصبح الفوز لزاماً على كل من المنتخبين الأرجنتيني والبرازيلي في الجولة الثانية من التصفيات غداً لتجنب إصابة المشجعين بصدمة أكبر. والى جانب نيمار سيفتقد المنتخب البرازيلي جهود مدافعه ديفيد ليز الذي أصيب في مباراته أمام تشيلي.

ومع خسارة المنتخب الفنزويلي صفر- 1 أمام منتخب باراجواي يوم الخميس الماضي، يبدو فوز المنتخب البرازيلي بطل العالم خمس مرات سابقا على ضيفه الفنزويلي أمراً منطقياً رغم أن هزيمة الفريق أمام باراجواي جاءت بخطأ سيئ للغاية من المدافع الفنزويلي أوزوالدو فيزكاروندو الذي منح باراجواي الفوز على طبق من ذهب. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا