• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

في دورته الخامسة من 20 إلى 30 أبريل المقبل

«الشارقة لرسوم كتب الطفل» يستقبل 1378 عملاً من 46 دولة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 10 مارس 2016

الشارقة (الاتحاد)

أعلنت هيئة الشارقة للكتاب عن استقبال 1378 عملاً فنياً من 46 دولة مرشحة للمشاركة في الدورة الخامسة من معرض الشارقة لرسوم كتب الطفل، الذي تنظمه «الهيئة» على هامش الدورة الثامنة من مهرجان الشارقة القرائي للطفل، التي تقام فعالياتها خلال الفترة من 20 إلى 30 أبريل 2016 في مركز إكسبو الشارقة.

تقييم الرسوم

وفي تطور نوعي لحجم ونوعية الأعمال التي استقبلها المعرض الأول والأكبر في المنطقة، ارتفعت عدد الدول المشاركة بنسبة 30% عن دورة العام الماضي التي شاركت فيها 35 دولة، كما ارتفعت المشاركات أكثر من 13% مقارنة بالعام الماضي الذي تسلمت فيه الهيئة 1214 عملا فنياً.وبدأت لجنة فرز الأعمال المرشحة للمشاركة في المعرض بعملية التقييم تمهيداً للإعلان عن الرسوم الفائزة في دورة هذا العام، واختيار الرسوم المميزة الأخرى التي سيتم عرضها. وعقب انتهاء لجنة الفرز من أعمالها، ستبدأ لجنة التحكيم المكونة من كلاوديو ليقنازي من الأرجنتين، ورونالد كورشود من سويسرا، وصلاح المر من السودان، عملها لتقييم الرسوم من ناحية الشكل والمضمون معتمدةً على عدد من المعايير المهنية والفنية، ومن ثم ترشيح واختيار الرسوم الفائزة في دورة هذا العام، ليتم اعتمادها من قبل هيئة الشارقة للكتاب، والإعلان عنها خلال فعاليات افتتاح الدورة الثامنة من مهرجان الشارقة القرائي للطفل في 20 أبريل المقبل.

296 فناناً

وفي هذا الصدد، قالت هند لينيد، مدير إدارة المعارض والمهرجانات في هيئة الشارقة للكتاب: «يأتي استمرارنا في تنظيم معرض الشارقة لرسوم كتب الطفل، تماشياً مع رؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، الساعية دوماً إلى توفير كل ما من شأنه أن يشجع ويجذب الأطفال واليافعين إلى عالم القراءة، وهذا لن يتحقق إلا بدعم وتكريم الأشخاص الذين يشاركون في إنتاج هذه الكتب وزيادة جاذبيتها، وهم هنا الفنانون الذين يزينون كتب الأطفال بأجمل الرسومات والإبداعات الفنية». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا