• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

تنظمه وزارة «الثقافة»

ملتقى السرد الخليجي ينطلق الاثنين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 10 مارس 2016

أبوظبي (الاتحاد)

تستضيف وزارة الثقافة وتنمية المعرفة بالتعاون مع الأمانة العامة لدول مجلس التعاون الخليجي الدورة الثالثة من ملتقى السرد الخليجي، خلال الفترة من 14 وحتى 17 مارس الجاري بالعاصمة أبوظبي، برعاية معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة، وبحضور 30 من أهم الروائيين والنقاد من كافة الدول الخليجية.

ويركز الملتقى على عدة محاور رئيسة تتعلق بخصوصية السرد الخليجي في مجالات الإبداع الروائي والقصصي، من أهمها: أساليب السرد الخليجي في مجال السيرة الذاتية، دور السرد في القصة القصيرة جداً، الدلالة القيمية للسرد الخليجي، طبيعة السرد الخليجي في مرآة التنوع الثقافي وتعدد الهويات، إضافة الى علاقة السرد بالترجمة واللغة والهوية الوطنية كعامل قيمي وإبداعي. وقالت سعادة عفراء الصابري وكيل وزارة الثقافة وتنمية المعرفة: «إن استضافة دولة الإمارات للدورة الثالثة من ملتقى السرد الخليجي، ممثلة في وزارة الثقافة وتنمية المعرفة، تمثل فرصة رائعة، يلتقي من خلالها المبدعون في كافة فنون الأدب العربي الروائي والقصصي والنقدي، للبحث في تفرد الإبداع الخليجي وخصوصيته، ودور الأدب في تنمية الوعي المجتمعي بكافة دول مجلس التعاون، كما أنها فرصة لإلقاء الضوء على جيل الطليعة في مجالي الرواية والقصة الذين أسسوا للنهضة الأدبية والثقافية بدول المنطقة».

وأضافت الصابري أن توجيهات معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان الذي ينظم ملتقى السرد في دورته الثالثة تحت رعايته الكريمة ركزت على أهمية أن تشكل هذه الدورة حدثاً ثقافية يتفق مع ما توليه دولة الإمارات وقيادتها الرشيدة من اهتمام بالإبداع والمبدعين، ولذا قررت اللجنة المنظمة تكريم أهم 6 مبدعين خليجين لهم إسهاماتهم المهمة على صعيد الإبداع الأدبي، إضافة إلى الاحتفاء بأول رواية إماراتية (شاهنده)، وإقامة معرض للإصدارات الوزارة على هامش الملتقى. وعبرت الصابري عن تقديرها للأمانة العامة لدول مجلس التعاون الخليجي لتعاونها المثمر مع الإمارات من أجل إنجاح هذه الدورة، مؤكدة أن الملتقى يضم نخبة من أهم أدباء ونقاد الخليج لهم إسهاماتهم البارزة في مجالات السرد العربي، مؤكدة أن الملتقى يعد مناسبة جيدة لإلقاء الضوء على إبداعاتنا ومبدعينا وتبادل الخبرات، وعرض أهم التجارب الأدبية الإماراتية.

وعن برنامج الملتقى أكدت الصابري أن الملتقى يضم تسع جلسات على ثلاثة أيام لمناقشة العديد من الأوراق البحثية التي تقدمت بها الدول المشاركة، إضافة إلى الجلسة الافتتاحية التي تتضمن كلمة ترحيب من وزارة الثقافة وتنمية المعرفة، إضافة إلى كلمة الأمانة العامة لدول مجلس التعاون الخليجي، وبعدها يتم تكريم رؤساء الوفود الخليجية، ومن ثم يتم تكريم رواد الرواية الخليجية.

من جانب آخر تنظم الوزارة مسابقة عبر مواقع التواصل لاجتماعي تنطلق الجمعة المقبل وتستمر لمدة ستة أيام تتناول أسئلتها أبعاد السرد الخليجي وتحاول الوزارة من خلالها تقريب المصطلحات الأدبية التي يتناولها الملتقى من الجمهور من خلال معلومات مبسطة، وتطرح جوائز للفائزين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا