• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

رؤية طموحة وتهيئة لقيادات المستقبل

«سجايا فتيات الشارقة» يختتم برنامج «أنا في 2020»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 08 يناير 2016

أزهار البياتي (الشارقة)

بمنتهى الحماسة والإصرار استكملت أمس حوالي 143 فتاة شابة من فتيات الإماراتيات الواعدات تدريبهن لبرنامج طليعي رائد يمثل رؤية طموحة ترنو للمستقبل، حيث خضن معاً تجربة خلاقة لـ«أنا في 2020»، حيث اختبرن ممارسة الحياة العملية في مختلف الميادين والمجالات، للمساهمة في رسم آفاق جديدة وصنع غدٍ أفضل، من خلال التحليق في فضاءات الإبداع، التميّز، والابتكار.

جاء هذا البرنامج الهادف ليضم المتميزات من فتيات سجايا الشارقة، من اللواتي تتراوح أعمارهن بين12-18 عاماً، وبالتعاون مع 28 مؤسسة ودائرة حكومية من أنحاء الإمارة وضواحيها ومدنها الشرقية، متماشياً مع خطط «سجايا» التنموية، والتي تسعى عبرها إلى تفعيل شأن المواطنات من بنات الإمارات في السنوات القادمة، ليأخذن دورهن المنوط بهن، ويتحملن مسؤولياتهن نحو المجتمع بكل اقتدار وثقة، من خلال تسليحهن بالعلم وتزودهن بالخبرات اللازمة، وتشجيعهن على التطوير والارتقاء في شتى القطاعات العلمية والعملية.

رؤية مستقبلية

تشير إلى هذا الأمر عائشة خالد القاسمي، مدير سجايا فتيات الشارقة، وتقول: يعكس برنامج «أنا في 2020» صورة ملهمة ورؤية مستقبلية للقيادات الشابة، بحيث نفتح أمام المنتسبات من فتيات سجايا أبواباً لرسم مستقبلهن وتحديد مساراتهن المهنية، وذلك في سبيل إبراز حصاد ثمرة الاتحاد، وتسليط الضوء على جهود القيادة الحكيمة، عبر دفع وجوه شابة وجيل جديد يمتلك قدرات واعدة تمزج ما بين روافد الثقافة والعلم والمعرفة، ولنؤكد على أن بنت الإمارات متمكنة وقادرة على تحمل المسؤولية، وهي عنصر فاعل ومساهم في صنع القرار، كما نحرص على أن تملك أدوات عدة تساعدها على الاختيار وإثبات الذات، بحيث تتمتع إلى جانب شهاداتها وتحصيلها العلمي بشخصية بناءة، مبادرة، وقيادية، مؤهلة للمواجهة وتحدي الصعوبات.

ثقة بالنفس ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا