• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

بطلب من الاتحاد الروسي للسيارات

شباب مواطنون يتطوعون للعمل في جائزة روسيا لـ «الفورمولا-1»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 13 أكتوبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

بطلب من الاتحاد الروسي، شارك فريق من الشباب المتطوعين المواطنين في إدارة الجولة 15 من سباق جائزة روسيا الكبرى للفورمولا-1 التي اختتمت على حلبة سوتشي أمس، وساهم الشباب الذين ينتمون لنادي «الإماراتي مارشال» في تقديم الدعم النوعي للسباق بناء على المهارات التي يملكها الفريق والتي تكونت منذ بدايات سباق أبوظبي للفورمولا-1، الأمر الذي مكنهم من الإسهام في تنظيم السباقات في الجولات المحلية أو الخارجية كسباق البحرين وحالياً سباق روسيا للفورمولا-1.

وتألف فريق المتطوعين من 5 شباب وفتاة من المحكمين الدوليين المعترف بهم من الاتحاد الدولي «فيا»، وتتنوع إسهاماتهم في إدارة السباق من خلال تخصصات مختلفة في تنظيم سباق الفورمولا-1 كفريق الإعلام، والتدخل السريع، والفريق الطبي والمدققين الفنيين وغيرها، وترأس الوفد محمد حسين الشاطري مؤسس ورئيس نادي منظمي رياضة السيارات الإماراتيين والحاصل على جائزة أفضل متطوع لرياضة السيارات في العالم لعام 2012 من الاتحاد الدولي للسيارات «فيا».

وأكد عارف حمد العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي، أن مثل هذه المشاركة تعد رسالة واضحة على الإمكانات التي يملكها الشباب المواطن، وقال: «بتنا نملك من الكفاءات ما يكفي لتصديرها إلى الخارج، شبابنا واعد ويملك الكثير من الإمكانات التي تجعله قادراً على المشاركة في التنظيم وإدارة الفعاليات الرياضية باحتراف وذلك جاء نتيجة الخبرات التي تكونت لديهم أثناء تنظيم واستضافة الفعاليات الدولية والعالمية في الإمارات».

ولفت إلى أن مجلس أبوظبي الرياضي يبحث بالتعاون مع حلبة ياس حول إمكانية تفعيل دور الكفاءات الوطنية في مثل هذه النوعية من السباقات، إضافة إلى توفير البرامج التي من شأنها الإسهام في صقل خبراتهم، وتمنى للشباب المواطنين التوفيق في مهمتهم خلال سباق الفورمولا1 الذي يقام في روسيا.

بدوره قال محمد بن سليم رئيس اتحاد السيارات والدراجات إن الكفاءات الوطنية باتت اليوم على قدر عال من الاحترافية الأمر الذي يؤهلها للمشاركة في أي من الفعاليات الدولية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا