• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

"فيراري".. الحصان الجامح يحتفل بعيد ميلاده الـ 60

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 فبراير 2007

تحتفل شركة فيراري الإيطالية هذا العام بالعيد الستين لتأسيسها؛ وبعد هذه الرحلة الطويلة في صناعة السيارات الرياضية ارتفعت مجمل عوائدها العام الماضي إلى 1,3 مليار يورو على الرغم من أنها ليست من الشركات التي تهتم بالإنتاج الغزير، وهي تصنع زهاء 5500 سيارة كل عام. وتتضمن مجموعتها الحالية طرازين بمحرك 8 أسطوانات (طراز إف 430 كوبيه وإف 430 سبايدر) وطرازين بمحرك 12 أسطوانة ( 612 سكاجليتي و599 جي تي بي فيورانو). وتباع فيراري في 52 سوقاً حول العالم وتصدّر حوالي 90% من السيارات التي تصنّعها في مصنعها الإنتاجي الوحيد في مدينة مارانيللو. وتمتلك فيراري مراكز رئيسية إقليمية في أميركا الشمالية والوسطى والجنوبية إضافة إلى ألمانيا وسويسرا وبريطانيا العظمي وفرنسا. أما في البلدان الأخرى، فتتمثّل فيراري من خلال نخبة مختارة من المستوردين والوكلاء. وهناك 205 وكالات لفيراري موزعة حول العالم، كما باشرت الشركة منذ العام 2004 بطرح منتجاتها في عدة أسواق جديدة، تشمل الصين (من خلال حصةٍ لها مهيمنة في مشروع مشترك)، وكذلك في روسيا والمجر وسلوفانيا.

وبدأت قصة ''الحصان الجامح'' في العام ،1947 أي في العام الذي شهد دخول أول سيارة فيراري طراز 125 سبورت إلى حلبة السباق لأول مرة، حيث فازت السيارة ذات المحرك المجهز بـ 12 أسطوانة التي قادها آنذاك فرانكو كورتيزي والمصمَّمة والمصنّعة في مارانيللو بجائزة سباق روما الكبرى في 25 مايو من ذلك العام. ومنذ ذلك الحين، فاز ''الحصان الجامح'' بأكثر من خمسة آلاف جائزة في سباقات الحلبات والطرقات حول العالم، صانعاً بذلك الأسطورة التي نعرفها اليوم.

ومنذ أن بدأت ''فيراري'' في تصنيع السيارات، قامت بنقل التقنيات المطوَّرة خصيصاً من أجل سيارات السباق إلى طرز الطرقات العادية، وقد شمل ذلك كل شيء ابتداءً من المحرك ذي 12 أسطوانة المصنّع من أجل أول سيارة فيراري إلى علبة التروس إف1 سوبرفاست ونظام التحكم بالدفع الخاص بطراز 599 جي تي بي فيورانو الحالي. وتعزز عمليات النقل التقنية هذه نجاح سيارات ''الحصان الجامح''، جاعلةً منها رمزاً للتميز والتفرد والأداء الجيد. وتشمل أبرز الطرز المميِّزة لتاريخ فيراري الطويل طرز فيراري كاليفورنيا وإس دبليو بي في الخمسينات من القرن الماضي، وطرازات 250 جي تي أو، و250 جي تي برلينيتا أس دبليو بي، و275 جي تي بي 4 ودايتونا في الستينات، وطرز 512 بي بي و512 تستاروسا في السبعينات، و أف 40 في الثمانينات، وأف 50 و456 جي تي في التسعينات، وحديثاً طرازي انزو، وأف أكس أكس والطراز المطروح مؤخراً 599 جي تي بي فيورانو للقرن الواحد والعشرين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال