• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

المباريات خلف أسوار مغلقة في الملاعب غير الآمنة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 فبراير 2007

أعلن وزير الداخلية الايطالية جوليانو اماتو أن الملاعب غير المتطابقة مع قانون السلامة لن تستقبل الجماهير خلال مباريات الدوري المحلي لكرة القدم، وذلك بعد أعمال الشغب التي رافقت مباراة ديربي جزيرة صقلية بين كاتانيا وضيفه باليرمو (1-2) خلال المرحلة الثانية والعشرين.

وقال اماتو في مؤتمر صحفي في روما بعد اجتماع استثنائي جمعه بوزيري العدل والرياضة ورئيسي اللجنة الاولمبية واتحاد اللعبة ''هذا هو الامر لن اتساهل''. وينص هذا القانون الذي كانت الحكومة السابقة برئاسة سيلفيو بيرلوسكوني أصدرته، على ترقيم تذاكر الدخول والمقاعد المخصصة للمشجعين وتزويد الملاعب بكاميرات مراقبة داخلية وخارجية وتثبيت موقع للشرطة داخل الملعب، الى جانب استعمال الماكينات المخصصة لكشف المعادن التي يحملها المشجعون وتحسين الاضاءة في محيط الملاعب.

واعتبرت الصحافة المحلية انه لا يوجد في ايطاليا الا 4 ملاعب تتطابق مع هذه الشروط، وهي الملعبان الاولمبيان في روما وتورينو وملعبا باليرمو وسيينا. واعتبر اماتو ان هناك اجراءات اكثر سهولة للحد من اعمال الشغب تتمثل، وفي حال المخالفة، بمنع بيع التذاكر للمشجعين الذين يريدون متابعة فريقهم في المباريات التي يلعبها خارج قواعده، مضيفا ''ان منع الدخول الى الملاعب يشمل ايضا عمال التنظيفات خلال وقت المباريات''. اما وزيرة الرياضة جيوفانا ميلاندري فقالت ''تمنع العلاقات الاقتصادية والمالية والاعمال بين الاندية ورابطات مشجعيها''. وسيتم النظر بهذه الاجراءات الاستثنائية وغيرها من الاجراءات الطويلة الامد خلال اجتماع طارىء للوزراء المختصين اليوم ، وسيتم بعدها البت بقرار عودة الدوري الى نشاطه الاعتيادي من عدمه، حسب ما أعلن رئيس الاتحاد الايطالي لوكا بانكالي، مضيفا ''من الناحية التقنية نحن جاهزون للعب الاحد''.

وذكرت وزيرة الرياضة ان من بين الاجراءات الطويلة الامد سيكون تشريع ''مراقب'' مهمته الحد من ثقافة العدو (في كرة القدم) وتحويلها الى ثقافة المنافس، خصوصا عند الشباب، مضيفة ''ان نظام ادارة الملاعب لا يعمل على الاطلاق ونريد اقتراح طريقة ادارة مختلفة في اطار مشروع قانون''.

ومن جهته اعلن رئيس اللجنة الاولمبية جياني بيتروتشي ان اللجنة ستضع كل الوسائل المتاحة لديها من اجل انشاء لجنة امنية ستكون بتصرف الاندية لفرض الامن داخل الملاعب.

يذكر ان رجال الشرطة كانوا اشتبكوا مع مشجعي كاتانيا خلال المباراة التي توقفت لاكثر من 20 دقيقة بعدما سقطت على ارض الملعب مفرقعات نارية، ما دفع الحكم الى ايقافها في الدقيقة 57 بسبب الدخان الكثيف الذي غطى استاد ''انجيلو ماسيمينو''. وقد توفي الشرطي عندما القيت قنبلة على سيارته اثر مواجهات بين رجال الشرطة وانصار الفريقين، فاتخذ الاتحاد الايطالي قرارا بتأجيل مباريات السبت والاحد الماضيين ضمن المرحلة الثانية والعشرين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال