• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

فيضانات جاكرتا تهدد بكارثة صحية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 فبراير 2007

جاكرتا-وكالات الأنباء:

ارتفعت أمس حصيلة ضحايا الفيضانات العارمة التي تجتاح العاصمة الإندونيسية إلى 36 قتيلاً بعد أن أدى هطول الأمطار الغزيرة الليلة قبل الماضية إلى ارتفاع مياه الفيضانات مجدداً في بعض المناطق وأسفر عن إصابة أجزاء من المدينة بالشلل التام.

وأفادت تقارير محلية بأن آلاف الأشخاص توافدوا على مراكز الصحة الطارئة أمس بعد أن ظهرت الأعراض المصاحبة لحالات الفيضانات من حيث حكة الجلد ومشكلات في التنفس والإسهال وتزامن ذلك مع مواصلة فرق الإنقاذ عملها لإجلاء المواطنين من المناطق التي غمرتها المياه ووصل ارتفاعها فيها إلى نحو أربعة أمتار.

ونقلت وسائل الإعلام المحلية عن وزيرة الصحة الإندونيسية سيتي فضيلة سوباري قولها: إن السلطة على أهبة الاستعداد للتصدي لاحتمال تفشي أمراض خطيرة كالتيفوئيد والكوليرا والحصبة. وصرح المسؤول بمركز الأزمات بوزارة الصحة الإندونيسية روستام باكايا بأنه يتم حالياً علاج 28 ألف شخص بمستشفيات الطوارئ في جميع أنحاء البلاد. كما صرح المتحدث باسم شرطة جاكرتا كيتوت أونتونج يوجا أنا بأن معظم حالات الوفيات الـ36 لقوا حتفهم إما عندما جرفتهم مياه الفيضانات أو صعقاً بالكهرباء بعد تضرر عدد من أسلاك الكهرباء أو بسبب التعرض للمياه الباردة.

وأجلي نحو 340 ألف شخص في منطقة جاكرتا الكبرى من منازلهم، وتسببت الفيضانات في التأثير على أكثر من 70 في المئة من المدينة إضافة إلى انقطاع الكهرباء وإمدادات المياه وتوقف عمل خطوط الهاتف.

وذكر مسؤولون أن مياه الفيضانات بدأت تنحسر في بعض أجزاء المدينة مما ساعد 115 ألف شخص على العودة لمنازلهم في الوقت الذي ارتفع فيه منسوب المياه في مناطق أخرى إلى أربعة أمتار. وأعلنت السلطات الإندونيسية حالة التأهب القصوى خاصة بعد أن أعلن خبراء الأرصاد الجوية احتمال استمرار هطول الأمطار بجاكرتا والمناطق المرتفعة القريبة منها مما يهدد بفيضان مياه الأنهار على ضفافها.

كلام صورة: الفيضانات تجتاح مناطق سكنية بجاكارتا. (أ.ف.ب)

.