• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

وفاة مصرية وإصابة إندونيسيين بإنفلونزا الطيور

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 فبراير 2007

عواصم-وكالات الأنباء: أعلنت وزارة الصحة المصرية أن فتاة مصرية تبلغ من العمر 17 عاماً توفيت إثر إصابتها بفيروس انفلونزا الطيور من النوع القاتل ''اتش5 ان،''1 ما يرفع إلى 12 عدد المتوفين بهذا الفيروس في مصر. ونقلت وكالة الأنباء المصرية عن الوزارة أن الفتاة نورى نادي البالغة من العمر 17 عاماً التي توفيت هي من محافظة الفيوم جنوب القاهرة.

ونقلت الوكالة عن المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة والسكان عبد الرحمن شاهين أن ''اجمالي الإصابات بمرض انفلونزا الطيور منذ ظهور المرض وحتى اليوم بلغت عشرين إصابة توفيت منها 12 حالة وشفيت باقي الحالات''. وقال مسؤول منظمة الصحة العالمية: إنه يعتقد إن الفتاة أصيبت بالعدوى بعد التعامل مع طيور مريضة أو نافقة.

وفي جاكرتا، قال مسؤول بوزارة الصحة الإندونيسية: إن فتاة تبلغ من العمر 15 عاماً من منطقة سكنية في جاكرتا، ورجلاً يبلغ من العمر 30 عاماً من جاوة الغربية أصيبا بانفلونزا الطيور.

وقال جوكو سويونو من مركز مكافحة انفلونزا الطيور في الوزارة: إن الفتاة التي تقيم في حي مينتينج بالعاصمة، حيث يقيم كثير من المسؤولين البارزين والدبلوماسيين الأجانب أمسكت بطائر بري نفق بعد ذلك بيومين. وتابع أن الرجل كان يقيم في منطقة نفقت فيها العديد من الدواجن.

إلى ذلك اكتشف علماء باكستانيون إصابة قطيع صغير من الدجاج على مقربة من العاصمة اسلام آباد بالسلالة الفيروسية ''إتش5 إن''1 المميتة المسببة لانفلونزا الطيور بعد ما يقرب من عام من العثور على الفيروس ذاته في قطيعين من الطيور الداجنة.

وقال محمد أفضل مفوض تربية الدواجن في وزارة الزراعة الباكستانية: إن جميع الدجاج في سرب الطيور الداجنة المؤلف من 40 طائراً التي كان يربيها أحدهم في منزله في مدينة روالبندي قد نفق أو جرى إعدامه. وقال أفضل لـ''رويترز'': ''كانت نتائج فحص الإصابة بسلالة إتش5 إن1 إيجابية''.

وأضاف: ''جرى احتواء الإصابة ولم يعد هناك خطر من تفشي هذا الفيروس نظراً لعدم وجود مزارع للدواجن بالقرب من المنزل.