• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

محمد عبيد حماد:

النهائي طموح مشروع لـ «جيل الذهب»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 27 يناير 2015

نيوكاسل (الاتحاد)

أكد محمد عبيد حماد، مشرف عام منتخبنا الوطني، أن تركيز الجهازين الفني والإداري خلال الأيام الماضية، على استثمار إنجاز الوصول إلى نصف نهائي كأس آسيا بالفوز على اليابان، في الحصول على الدفعة اللازمة، لتخطي المنتخب الأسترالي، خلال مباراة اليوم، سعياً للوصول إلى المباراة النهائية، وتحقيق الطموحات التي نصبوا إليها، وهي حق مشروع، لهذا الجيل من اللاعبين، لأننا نهدف إلى أن يكون لنا مكانة مرموقة آسيوياً، من خلال نيل اللقب الآسيوي، مما يساعدنا علي الظهور المتميز، خلال التصفيات الأسيوية المؤهلة إلى مونديال روسيا، وهذا طموح آخر من ضمن طموحات هذا الجيل.

وقال ننظر إلى البطولة على أنها فرصة لاحتكاك قوي مع مدارس لعب مختلفة، تستطيع من ورائها أن تتفوق، وأن تكتسب خبرة التعامل مع مختلف المدارس الكروية والظروف، لأن من غير المعقول أن تسعى للفوز بلقب آسيوي، ولا تحتك أو تحسن التعامل مع الفرق الكبيرة، وهذا رصيد إضافي للفريق يساعده على التميز والريادة، ولذلك وهذه شهادة حق أقولها: إننا لا نجد صعوبة في التعامل مع اللاعبين، حيث يدركون حجم المسؤولية الملقاة عليهم تماماً، بعد مباراة قطر، وتحقيق الفوز الكبير، خرجوا من أجواء المباراة من تلقاء أنفسهم، وبعد مباراة إيران تجاوزوا مرحلة الحزن على الخسارة، وبعد مباراة اليابان قاموا بطي صفحتها داخل غرفة الملابس، وأصبحنا محسودين بوجود هذه المجموعة من اللاعبين الذين لديهم حس وطني عالٍ.

وعن التخوف من إرهاق اللاعبين خلال مباراة اليوم أمام أستراليا، يقول مشرف عام منتخبنا، لا ننكر أن هناك حالة من الإرهاق البدني لدي اللاعبين، بعد أداء مباريات كبيرة بمعيار آسيوي خلال زمن قياسي من بينها مباراة قوية للغاية أمام المنتخب الإيراني صاحب التصنيف الأول آسيوياً، حيث بذل لاعبونا جهداً كبيراً خلال هذه المباراة، كما بذل لاعبونا جهداً مضاعفاً خلال مباراة اليابان، والتي امتد وقتها الأصلي إلى 4 أشواط، ولكننا لا ننظر إلي هذا الاحتكاك على أنه حمل إضافي، فهناك أجهزة فنية مختصة للتعامل مع مثل هذه الظروف والسعي لإخراج اللاعبين من حالة الإرهاق.

وقال محمد عبيد حماد: إن لاعبينا يدركون ما هو مطلوب منهم خلال مباراة اليوم، ونرى التركيز العالي في سلوكياتهم على مدار اليوم، لذلك من الصعب توجيه نصيحة لهم، فهم في قمة التركيز، واستفادوا من سلبيات الفترة الماضية، ولديهم عزيمة قوية ورغبة كبيرة في تحقيق الفوز، وبصراحة أراهم جاهزين فنيا وذهنياً للمباراة، وكل ما نتمناه أن تكون الظروف في مصلحة الفريق وأن يحقق الطموح ويسعد جماهيره.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا