• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

هيئة الهلال الأحمر تواصل برنامجها الإغاثي لمتضرري الفيضانات في جاكرتا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 فبراير 2007

كثفت هيئة الهلال الأحمر برنامجها الإنساني لإغاثة المتضررين من الفيضانات التي اجتاحت العاصمة الإندونيسية عبر مكتبها وسفارة الإمارات في جاكرتا لتقديم المساعدات الإنسانية اللازمة للمنكوبين ورفع المعاناة عن المتضررين من الأوضاع المؤلمة التي خلفتها الكارثة. وأكد سعادة صالح محمد الملا نائب الأمين العام لشؤون الإغاثة والمشاريع في هيئة الهلال الأحمر أن الهيئة قامت بتحويل مبالغ مالية ضمن برنامجها الإغاثي المستمر لدعم ومؤازرة المنكوبين والمتأثرين من الفيضانات بهدف سرعة تلبية احتياجات المتضررين من مستلزمات الإغاثة الحيوية وشرائها من السوق المحلي في إندونيسيا ونقلها وتوزيعها بشكل عاجل. وقال الملا إن الهيئة تساهم بجهودها الإنسانية منذ بدء الكارثة للحد من خطورة الموقف مشيرا إلى التعاون والتنسيق القائم لدعم برامج الصليب الأحمر الإندونيسي وجمعيات الإغاثة المحلية لمساندة تلك البرامج وتعزيز جهود إغاثة ضحايا الفيضانات. وأشار إلى تسارع الجهود القائمة عبر مكتب الهيئة في العاصمة الإندونيسية لتقديم العون اللازم والحد من تدهور الوضع الذي يزداد خطورة جراء ما أسفرت عنه مياه الأمطار الغزيرة من خسائر فادحة أدت إلى وقوع الكثير من الضحايا وترتب عليها تشريد ما لا يقل عن 340 ألف فرد إضافة إلى تلفيات في المباني والمنشآت، كما أدت مياه الأمطار التي غمرت الأحياء السكنية بالعاصمة الإندونيسية إلى انقطاع التيار الكهربائي وتأثر شبكة الاتصالات وتأثر طرق المواصلات بصورة تؤثر على جهود القائمين على المساعدات. وقال الملا إن الهيئة تسعى لتغطية أهالي المناطق الأكثر تأثرا بالدعم اللازم وتسليم المساعدات بشكل عاجل إلى العوائل والأسر المتضررة في مناطق تجمعهم بالمآوي المؤقتة التي باتت ملاذا لسكان الأحياء التي غمرتها مياه الفيضان. وشدد نائب الأمين العام لشؤون الإغاثة والمشاريع في هيئة الهلال الأحمر على أن الهيئة لن تتردد في تقديم كافة أشكال الدعم والعون للأشقاء في إندونيسيا ومواكبة تداعيات الوضع الإنساني هناك مشيرا إلى أهمية الجهود الميدانية التي يقوم بها مكتب هيئة الهلال الأحمر في جاكرتا حاليا والتي تأتي استكمالا لما بدأه منذ وقت مبكر لتقديم الإغاثة والمساعدات للمتضررين. وأوضح أن الهيئة قدمت خلال الأيام الماضية مساعدات متنوعة ضمن البرنامج الإغاثي لضحايا فيضانات جاكرتا وشلمت المساعدات توفير كميات مختلفة من المواد الغذائية المتنوعة إضافة إلى بعض الاحتياجات من المواد الطبية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال