• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  05:39    وفاة مواطنة وإصابة زوجها وابنها في حريق برأس الخيمة     

لرفع كفاءة اللاعبين ومساواتهم بشرائح المجتمع

«الاستشاري الإقليمي» يناقش مستقبل الأولمبياد الخاص في «أبوظبي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 أكتوبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

اختتمت أعمال المجلس الاستشاري الإقليمي للأولمبياد الخاص لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والتي استمرت على مدار يومين بفندق ياس فايسروي أبوظبي بحضور الرئيس الإقليمي للأولمبياد الخاص الدولي المهندس أيمن عبدالوهاب، ومحمد محمد فاضل الهاملي عضو اللجنة الاستشارية الدولية رئيس الأولمبياد الخاص الإماراتي، وثاني جمعة بالرقاد مستشار الرئيس الإقليمي للأولمبياد الخاص لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وماجد عبدالله العصيمي عضو المجلس الاستشاري المدير الوطني للأولمبياد الخاص الإماراتي، وفاضل خليل المنصوري عضو المجلس مدير الرياضة والمسابقات بالأولمبياد الخاص الإماراتي. وحضر الاجتماعات الأعضاء المهندس هاني محمود من مصر، صلاح الدين السمار من المغرب، بدرية الهدابية من عمان، اللاعبة المصرية رحمة خالد من مصر، وعبد الله الشهراني من السعودية، ورغدة العتر من لبنان، الذين تم اختيارهم لأول مرة للمشاركة في اجتماعات المجلس. وتطرق أعمال المجلس الاستشاري إلى موضوعات تخص فئة اللاعبين من ذوي الإعاقات الذهنية، بما يحقق الأهداف العامة لسياسة الأولمبياد الخاص التي تهدف لرفع كفاءة اللاعبين في العديد من المجالات وإعطائهم الفرص المتساوية مع باقي شرائح المجتمع، وبدأت اجتماعات المجلس بعرض محضر الاجتماع السابق ومناقشة التقرير الشامل عن الألعاب العالمية الصيفية للأولمبياد الخاص الدولي، التي أقيمت بولاية لوس أنجلوس الأميركية يوليو الماضي، ثم استعرض الأعضاء المشاركة في المسابقة الإقليمية للترايثلون والتي تقام للمرة الأولى بالمنطقة في الفترة من 12 إلى 15 نوفمبر في البحرين، كما تم مناقشة النسخة الحالية النهائية للخطة الاستراتيجية للأولمبياد الخاص الدولي للفترة من 2016-2020، والتي قدمها المهندس أيمن عبدالوهاب وتهدف إلى تحسين أداء اللاعبين بتحسين البرنامج الرياضي المقدم وزيادة الدمج من خلال الألعاب الموحدة والاهتمام بالبرنامج الصحي، مع التأكيد على أن أحد أسباب نجاح البرامج في المنطقة العمل على تنمية الموارد لتحويل الخطط المرسومة لواقع ملموس ينتفع به لاعبو الأولمبياد الخاص، والعمل على إعداد القادة من اللاعبين. وأشاد عبدالوهاب باستضافة الإمارات لأعمال المجلس الاستشاري، مؤكداً أنها تمتلك كل المقومات لاستضافة مثل هذه الأحداث الدولية والبطولات العالمية، مشيراً إلى أن هذا الاجتماع أكد أن نجاح الأولمبياد الخاص الإماراتي لم يأتِ من فراغ، ولكن جاء بفضل رئيس وفريق العمل الذين سخروا كل الإمكانات للنجاح والوصول إلى هذا الكم من الإنجازات‏‭ ‬وهو ‬دليل ‬على ‬تقدم ‬رياضة ‬ذوي ‬الإعاقة ‬ويدل ‬على ‬اهتمام ‬ودعم ‬القيادة ‬لهذه ‬الفئة ‬من ‬الرياضيين.

واستعرض ماجد عبدالله العصيمي تقريرا عن أهم إنجازات وأحداث الأولمبياد الخاص الإماراتي على المستوى الوطني، والتي أكد فيها أن تولي محمد محمد فاضل الهاملي رئاسة الأولمبياد الخاص الإماراتي عام 2006، وراء الإنجازات الكبيرة والضخمة التي حققتها الإمارات في مجال رياضات ذوي الإعاقة الذهنية على امتداد 8 سنوات، حيث تم تنظيم الألعاب الإقليمية الخامسة بدبي دورة زايد الخير بعد ثلاثة أشهر من توليه المسؤولية بمشاركة 800 لاعب ولاعبة من 20 دولة بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وقد تنافس المشاركون في 10 رياضات وحصلت خلالها الإمارات على 68 ميدالية، وشارك بعدها منتخب الأولمبياد الخاص الإماراتي بسبعة وعشرين لاعب ولاعبة في الألعاب العالمية الصيفية التي أقيمت في مدينة شنغهاي الصينية في الفترة من 2-11 أكتوبر 2007، واستطاع فرسان الإرادة أبطال المنتخب حصد عدد 24 ميدالية، بالإضافة لاستضافة الألعاب الإقليمية السادسة للأولمبياد الخاص بمدينة أبوظبي في نوفمبر 2008 بمشاركة أكثر من 1300 لاعب ولاعبة من 23 دولة، تنافسوا في 12 رياضة وحصل لاعبونا على 72 ميدالية، وحصد الأولمبياد الخاص الإماراتي ثمار تطوره بعد ذلك في الألعاب الإقليمية السابعة للأولمبياد الخاص والتي أقيمت بالعاصمة السورية دمشق 2010، حيث حقق فرسان الإرادة 94 ميدالية ملونة، كما حصد أيضا أبطال الأولمبياد الخاص الإماراتي 65 ميدالية متنوعة من خلال مشاركتهم في الألعاب العالمية الصيفية للأولمبياد الخاص والتي أقيمت بالعاصمة اليونانية أثينا 2011، وواصلوا التألق في مدينة بيونج شانج الكورية بالألعاب العالمية الشتوية حيث انتزعوا 3 ذهبيات و3 فضيات وبرونزية في منافسات الهوكي الأرضي والتزلج السريع والجري على الجليد، تلاها المشاركة في الألعاب الإقليمية السابعة والتي استضافتها مصر وحصل منتخبنا الوطني خلالها على 55 ميدالية، وأخيرا المشاركة الناجحة التي خاضها فرسان الإرادة في الألعاب العالمية الصيفية والتي أقيمت بولاية لوس أنجلوس الأميركية وحصل خلالها منتخبنا على 32 ميدالية.

من ناحية أخرى، أقام‎ ‬الأولمبياد ‬الخاص ‬الإماراتي ‬حفل ‬عشاء ‬على ‬شرف ‬أعمال ‬اجتماعات ‬المجلس، ‭ ‬حيث ‬تم ‬تبادل ‬الحديث ‬حول ‬مستقبل ‬رياضة ‬الأولمبياد ‬الخاص ‬في ‬المنطقة بشكل ‬عام ‬وفي ‬الإمارات ‬بشكل ‬خاص، ‬وكيفية ‬توطيد ‬العلاقات ‬الدولية ‬في ‬جميع ‬اتجاهاته، ‬وألقى ‬ ‬محمد ‬محمد ‬فاضل ‬الهاملي ‬كلمة ‬ترحيبية ‬بالضيوف ‬مؤكدا ‬خلالها ‬أن ‬اجتماعات ‬المجلس ‬خرجت ‬بتوصيات ‬ستفيد ‬لاعبي ‬المنطقة ‬خلال ‬الفترة ‬القادمة، ‬وستصب ‬في ‬نهاية ‬الأمر ‬بمصلحة ‬لاعبينا، ‬ثم ‬قام ‬الهاملي ‬بتوزيع ‬الدروع ‬التذكارية ‬على ‬جميع ‬الأعضاء ‬آملا ‬لهم ‬التوفيق ‬خلال ‬الفترة ‬القادمة.

وأكد‎ ‬ثاني ‬جمعة ‬بالرقاد، ‬‬أن ‬نجاحنا ‬خلال ‬الفترة ‬الماضية ‬ماهو ‬إلا ‬نتاج ‬لتكاتف ‬الجهود، ‬مؤكدا ‬أن ‬المكاسب ‬التي ‬حققها ‬الأولمبياد ‬الخاص ‬في ‬السنوات ‬الماضية ‬يأتي ‬من ‬خلال ‬دعم ‬قيادتنا ‬الرشيدة، ‬التي ‬وفرت ‬لنا ‬كل ‬الإمكانات ‬للنهوض ‬برياضة ‬المعاقين، ‬وقال: «الفترة ‬المقبلة ‬يجب ‬أن ‬نعمل ‬على ‬تحسين ‬المستوى ‬والخدمات ‬المقدمة ‬للاعبينا ‬وأن ‬تتضافر ‬جميع ‬الجهود ‬في ‬المنطقة»‬.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا