• السبت 06 ربيع الأول 1439هـ - 25 نوفمبر 2017م

«العنابي» يقطع تذكرة «مربع الذهب» في ليلة «السداسية التاريخية»

«تيجالي 101» يستعيد ذكريات «الهـــاتريك» أمام الجزيرة بعد 1139 يوماً!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 يناير 2017

منير رحومة ومراد المصري (دبي)

قطع الوحدة بطاقة الصعود إلى «مربع ذهب» كأس صاحب السمو رئيس الدولة، في ليلة ضرب فيها حاجز الأرقام القياسية أمام منافسه الجزيرة، حينما تفوق عليه بـ«سداسية»، تدون في سجلات التاريخ، بوصفها الفوز الأكبر لـ«العنابي» على حساب «فخر أبوظبي» في بطولة الكأس، لتعيش جماهيره ليلة أمس الأول، مناسبة استثنائية على مدرجات ستاد زعبيل في دبي.

وانتظر الوحدة منذ عام 2011، ليرد الدين الثقيل، حينما خسر أمام الجزيرة برباعية نظيفة في المباراة النهائية للبطولة ذاتها، لكنه تجاوزه بهدفين إضافيين، في مباراة شكلت مناسبة خاصة للأرجنتيني تيجالي الذي أحرز هدفه رقم 101 بقميص الوحدة، ونجح في تسجيل «الهاتريك الثاني» في شباك الجزيرة، وهو الفريق نفسه الذي كان أول من هز شباكه بـ«هاتريك»، حينما انضم إلى صفوف «العنابي» عام 2013، وذلك في المباراة التي جمعتهما في الأسبوع السابع من للدوري يوم 23 نوفمبر 2013 أي منذ 1139 يوماً، وشهد اللقاء تفوق «فخر أبوظبي» بنتيجة 4 - 3، ليعود هذه المرة، ويحرز «الهاتريك السعيد»، لأنه أسهم في قيادة فريقه إلى الفوز على الجزيرة.

واستعاد تيجالي ذكريات «الهاتريك» الذي سجله في مرمى الجزيرة، فيما تفاجأ حينما عرف أنه وصل إلى هدفه رقم 101 بقميص «العنابي»، وقال: هذه المرة الثانية التي أسجل فيها «هاتريك» أمامه، لكن لحسن الحظ نجحنا في تحقيق الفوز، المهم دائماً أن أساعد فريقي على حصد النتيجة المطلوبة، بغض النظر عن عدد الأهداف التي أسجلها خلال المباراة، الأرقام الشخصية لا تهم بقدر أرقام الفريق.

وأوضح اللاعب أن النتيجة الكبيرة جاءت بسبب نوع البطولة، وقال: في منافسات الكأس لا توجد سوى فرصة واحدة على عكس الدوري، وهو ما جعل الجزيرة يترك المساحات بعد تقدمنا عليه بثلاثية سريعة، حيث توجبت عليه المغامرة في الهجوم، ونجحنا في استغلال الفرص التي أتيحت لنا، وإضافة المزيد من الأهداف في الشوط الثاني.

ورفض اللاعب التفكير في مواجهة الشارقة في نصف النهائي حالياً، وقال: يجب أن نترك هذه المباراة لوقت لاحق، ونركز على مباريات الدوري المقبلة، كما لا يجب النظر إلى الفوز الكبير الذي حققناه عليه بنتيجة 7-1 في الدوري، لأن الكأس بطولة مختلفة والظروف فيها مغايرة عن الدوري، الثقة التي حصلنا عليها مهمة، بعد الفوز على فريق يتصدر ترتيب الدوري، ويجب أن نواصل المضي قدماً بالعزيمة نفسها والإصرار. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا