• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

مذكرة تفاهم بين غرفة أبوظبي ورابطة رجال الأعمال القطريين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 06 فبراير 2007

وقعت رابطة رجال الأعمال القطريين أمس مذكرة تفاهم مع غرفة تجارة وصناعة أبوظبي لتشجيع الاستثمارات بين قطر وأبوظبي، وذكر فيصل بن قاسم بن فيصل آل ثاني رئيس الرابطة خلال مؤتمر صحفي للإعلان عن ملتقى قطر الاقتصادي أن إمارة أبوظبي تشهد حالياً انفتاحاً غير مسبوق على العالم لجذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية، مشيراً إلى أن دولة قطر سيكون لها نصيب كبير من تلك الاستثمارات.

وأوضح أن دولة قطر شاركت في الملتقى بوفد كبير لم يجد غالبية أعضائه غرفاً في فنادق أبوظبي للتعرف إلى المشاريع الاستثمارية في إمارة أبوظبي وكيفية المشاركة فيها، مشيراً الى انه تم تشكيل لجنة بين الرابطة والغرفة للاتفاق على بعض المشاريع وتنفيذها بسرعة. وذكر أن قطر معجبة بالدور الكبير الذي يقوم به القطاع الخاص في تطوير اقتصاد إمارة أبوظبي، معرباً عن أمله أن يستثمر الإماراتيون خاصة من إمارة أبوظبي ملايين الدولارات في المشاريع العقارية والسياحية التي أعلنت عنها قطر مؤخراً. وأكد أنه لا يوجد تنافس مطلقاً بين الدوحة ودبي وأبوظبي، مشيراً إلى أن لكل منهما خصوصية معينة على الرغم من تكثيف جهدهم على جذب أكبر عدد من السياح. وذكر أن غالبية الأموال المتوافرة لدى الحكومة القطرية والبنوك تضخ حالياً في مجالات العقارات والاتصالات والبنية التحتية كما يحدث في أبوظبي ولابد من وجود مشاريع مشتركة بيننا خلال الفترة المقبلة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال