• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

40 طالباً تقدموا للدراسة في «مايو كلينك» و«إم دي أندرسون»

خليفة الإنسانية تطلق مبادرة «بعثة رئيس الدولة للأطباء المتميزين»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 أكتوبر 2015

هالة الخياط

هالة الخياط (أبوظبي)

أطلقت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية أمس مبادرة بعثة رئيس الدولة للأطباء المتميزين، والتي بموجبها سيتم ابتعاث طلبة من الكليات الطبية وأطباء إلى الولايات المتحدة الأمريكية لاستكمال دراساتهم العليا في تخصص الطب، جاء ذلك بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ولي عهد أبوظبي، وتحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة.

وقال محمد حاجي الخوري مدير عام المؤسسة أن 40 طالباً تقدم للبعثة، حيث تدرس المؤسسة حالياً الطلبات للتأكد من استيفاء المتقدمين لشروط البعثة التي تم وضعها من قبل مستشفى «مايو كلينك»و«إم دي اندرسون» اللذين يعتبران من أفضل الأكاديميات على مستوى أمريكا لدراسة الطب، مبيناً أن وزارة شؤون الرئاسة ستتكفل بالنفقات المالية الخاصة بابتعاث الأطباء وطلبة الطب للدراسة في أمريكا.

وقال في تصريحات للصحفيين على هامش أعمال المنتدى الطبي الثاني لبعثة رئيس الدولة للأطباء المتميزين، إن الإمارات تعتبر أول دولة تبتعث طلابها لدراسة الطب في الولايات المتحدة الأمريكية، مبيناً أن المؤسسة حصلت على موافقة لابتعاث 34 طالب طب للدراسة في مايو كلينيك وإم دي إندرسون بواقع عشرة طلاب لدراسة الطب وعشرة طلاب آخرين لدراسة إدارة المستشفيات في مستشفى إم دي إندرسون، وسبعة طلاب لدراسة الطب وسبعة آخرون لدراسة إدارة المستشفيات من مستشفى مايو كلينك. وأشار إلى الجهود الإماراتية في الجانب الطبي في الولايات المتحدة الأمريكية والمتمثلة بمركز الشيخ زايد لأبحاث السرطان في إم دي إندرسون، ومركز الشيخ خليفة لأبحاث القلب في مايو كلينك ومركز الشيخ زايد للسكري في مايو كلينك، إضافة إلى عدد كرسيين أستاذية في مايو كلينك باسم الشيخ خليفة، وأربع كراسي للأستاذية في إم دي أندرسون باسم المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد، وسمو الشيخ أحمد بن زايد.

وأكد الدكتور علي عبدالكريم العبيدلي المدير التنفيذي لدائرة الشؤون الأكاديمية في شركة أبوظبي للخدمات الصحية«صحة»أهمية المبادرة في تمكين الأطباء والطبيبات في الإمارات في الحصول على فرصة إكمال دراساتهم العليا في أفضل الجامعات، والتعرف على أفضل البرامج العالمية في مجال الطب، والاستثمار في الكوادر الوطنية الإماراتية وتهيئة الأطباء والمدراء الإماراتيين البارزين لاستلام مناصب قيادية عليا ضمن المنظومة الصحية في الدولة.

وقال إنه في المرحلة الحالية سيتم إخضاع المرشحين للبعثة لدورات مكثفة للحصول على تراخيص مزاولة المهنة في أمريكا، مبيناً أن 25٪ من الكادر الطبي في شركة صحة هم من المواطنين، ومن خلال برامج البعثات سيزيد عدد الأطباء المواطنين المتخصصين.

وأضاف الدكتور العبيدلي أن مؤسسة خليفة للأعمال الإنسانية تبنت مبادرة لتمكين الأطباء المواطنين الشباب من اجتياز امتحانات التراخيص الطبية الأمريكية والذي من شأنه أن يسهل التحاقهم بمراكز وبرامج التدريب المختلفة في الولايات المتحدة بما يمهد الطريق أمامهم لنيل المعرفة والمهارات التي تعدهم لخدمة مواطنيهم وتقديم أفضل رعاية صحية على مستوى عالمي لهم.

وأكدت جنان غيث وبشاير غياث الطبيبات المقيمات حالياً في مستشفى خليفة والطبيب المقيم براء البدور، أهمية المبادرة في إتاحة الفرصة أمامهم لإكمال دراساتهم العليا والتخصص في مجال الطب الباطني واكتساب المهارات، ورفد الكادر الطبي بالكفاءات والخبرات المواطنة. ولفتت فاطمة صايغ الطبيبة المقيمة في مستشفى الكورنيش إلى أن حصولها على البعثة سيتيح لها التخصص في مجال النسائية والتوليد واكتساب المهارات العلمية التي ستفيد بها دولة الإمارات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض