• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

السلطة الفلسطينية: مساعدات الإمارات طبية وغذائية ولم تشمل أي أسلحة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 فبراير 2007

القدس ـ الاتحاد ووام: أشادت الرئاسة الفلسطينية بمواقف دولة الإمارات العربية المتحدة الداعمة للشعب الفلسطيني على كافة المستويات وفي مختلف المجالات كمنهج دائم رسمه مؤسس الدولة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ''رحمه الله'' وسار على نهجه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله''.

وقال نبيل أبو ردينة الناطق باسم الرئاسة في تصريح صحفي ''إن دولة الإمارات كانت سباقة دائما إلى تقديم كل مساعدات ممكنة إلى أبناء شعبنا خصوصا في الظروف الصعبة التي مر ويمر بها بسبب الحصار الإسرائيلي وتدمير المنازل وتشريد المواطنين''.

وقال أبو ردينة ''تحرص الرئاسة الفلسطينية على أن تؤكد أن ما يصلنا من دولة الإمارات الشقيقة هي مساعدات طبية وغذائية واقتصادية ولم تشمل أي أسلحة''. وأضاف: رغم تأكيد الرئاسة الفلسطينية على حقها في الحصول على الأسلحة والأجهزة والمعدات للأجهزة الأمنية من أي جهة تراها مناسبة، إلا أنها لم تحصل على أي أسلحة من دولة الإمارات العربية المتحدة التي لم تتوان عن تقديم كل مساعدة ممكنة لتعزيز صمود الشعب الفلسطيني فوق أرضه ومن أجل تحقيق حقوقه الوطنية.

وأشار ابوردينة إلى المشاريع الكبيرة التي نفذتها دولة الإمارات والمتمثلة في إنشاء المدن السكنية في الضفة الغربية بما فيها القدس وقطاع غزة وكذلك المساعدات الغذائية والدوائية مؤكدا أن الشعب الفلسطيني يثمن ويقدر هذه المواقف القومية والوطنية لدولة الإمارات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال